۲۸۴مشاهدات
فالسلطة الخليفية لا زالت ترتكب جرائم حرب ومجازر إبادة بحق شعبنا المطالب بالحرية والديمقراطية وإحترام حقوق الإنسان وحقوقه السياسية المغتصبة.
رمز الخبر: ۶۷۸۲
تأريخ النشر: 03 January 2012
شبکة تابناک الأخبارية: اصدر انصار ثورة 14 فبراير تضمن نداء استغاثة الى المجتمع الدولي لوقف مجازر نظام ال خليفة.

وجاء في البيان, على الرغم من الوعود والتصريحات التي قطعها طاغية البحرين على نفسه في الثالث والعشرين من شهر نوفمبر من العام الماضي بأنه سوف يعمل بتقرير لجنة تقصي الحقائق التي شكلها وعين على رأسها بسيوني، إلا أنه لا زال يكذب وينافق ويتمادى في إرتكابه جرائم حرب ومجازر إبادة ضد شعبنا، فسياسة الإجرام والقتل العمد لا زالت مستمرة هذه السياسة التي هي سياسة قبيحة ومقبوحة حيث الإستقواء على المواطنين العزل والتنكيل بهم عبر الهجوم على الإعتصامات السلمية في القرى والمدن وعلى الشوارع العامة، فلماذا يدعي آل خليفة بأنهم عربا كما يزعمون؟!

البيان اضاف, لقد سقط العشرات من الشباب والنساء والفتيات جرحى في تشييع جثمان الشهيد سيد هاشم سيد سعيد سيد عيسى الستري، وقد قامت قوات المرتزقة بإستهداف هاني القميش بطلق مسيل للدموع في رقبته مما أدى إلى كسور في جمجمته ونزيف حاد وهو يرقد في غرفة الإنعاش في مستشفى السلمانية إلى جانب شخص آخر كذلك تعرض إلى طلق مسيل للدموع عصر السبت في جزيرة سترة ضمن فعالية اللحظة الحاسمة التي أطلقها إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير.

وعن ما تشهده الاوضاع هناك قال البيان , تشهد مدن وبلدان البحرين يوميا عمليات إستباحة ومداهمات مستمرة من قبل مرتزقة الحكم الخليفي المدعومة سعوديا وإعتقال العشرات من أبناء الشعب ، وهناك مواجهات يومية بين شباب الثورة والحرائر وبين هذه القوات ، وإن الشباب الثوري قرر المقاومة المقدسة ولقن الحكم الخليفي دروسا في المقاومة والتحدي لا تنسى, إننا نتساءل إين العرب والمتغنون بالعروبة ؟!! وهل أنهم يرضون بهذه الأعمال المشينة بقمع المظاهرات السلمية ومسيرات التشييع للشهداء والإستهداف المباشر للمواطنين والصغار والفتيان منهم بالرصاص الحي والشوزن والرصاص المطاطي وطلق مسيل الدموع في منطقة الرأس والوجه؟!!

و ختم البيان بالقول, إننا نناشد المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان والمنظمات الدولية ومجلس الأمن والأمم المتحدة وشرفاء العالم وأحراره بالتدخل لوقف حمامات الدم ونزيف الدم الذي يجري في البحرين ، فالسلطة الخليفية لا زالت ترتكب جرائم حرب ومجازر إبادة بحق شعبنا المطالب بالحرية والديمقراطية وإحترام حقوق الإنسان وحقوقه السياسية المغتصبة.

لقد قامت قوات المرتزقة الخليفية مدعومة بقوات الإحتلال السعودي عصر أمس الأحد بإغلاق كل المداخل الرئيسية في جزيرة سترة لكي لا تتقاطر عشرات الآلاف من المواطنين على الجزيرة من أجل تشييع الشهيد السعيد هاشم سعيد ، إلا أن الكثير من أبناء الشعب أصروا على الدخول وبعضهم دخلوا من مداخل ومنافذ فرعية وإستطاعوا المشاركة في تشييع جثمان الشهيد، وقد أقيمت مسيرات تشييع رمزية للشهيد السعيد في مختلف أنحاء البحرين، منها مسيرة تشييع رمزية لأحرار منطقة جنوسان للشهيد السعيد السيد هاشم السيد سعيد التي أقيمت مساء أمس الأحد.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: