۲۳۶مشاهدات
وشدد بيومى على أن أياً من أعضاء الجماعة لن يجلس أبداً فى المستقبل مع إسرائيلى، وقال، "لن أسمح لنفسى أن أجلس مع مجرم.. ولن نتعامل مع إسرائيل بأى حال".
رمز الخبر: ۶۷۵۵
تأريخ النشر: 01 January 2012
شبکة تابناک الأخبارية: جزمت جماعة "الإخوان المسلمين" فى مصر بأنها لن تعترف بدولة إسرائيل، تحت أى ظرف، ملمحة إلى أنها قد تعرض معاهدة السلام المبرمة معها على استفتاء شعبى.

ورغم ما نقلته وسائل إعلام إسرائيلية أخيراً عن مسئولين غربيين تأكيدهم أنهم تلقوا تطمينات من الإسلاميين فى مصر، بخصوص العلاقات مع إسرائيل، قال نائب مرشد جماعة "الإخوان المسلمين"، الدكتور رشاد بيومى، فى تصريح لصحيفة "الحياة اللندنية"، نشرته اليوم الأحد، "هل شرط الحكم أن نعترف بإسرائيل؟.. هذا ليس وارداً أبداً، مهما كانت الظروف، ونحن لا نعترف بإسرائيل على الإطلاق، فهو كيان عدو محتل غاصب مجرم".

وتقترب جماعة الإخوان المسلمين من الحصول على الغالبية فى البرلمان المصرى.

وشدد بيومى على أن أياً من أعضاء الجماعة لن يجلس أبداً فى المستقبل مع إسرائيلى، وقال، "لن أسمح لنفسى أن أجلس مع مجرم.. ولن نتعامل مع إسرائيل بأى حال".

وعن معاهدة السلام، قال بيومى، "سنتخذ الإجراءات القانونية السليمة تجاه معاهدة السلام، هى لا تلزمنى إطلاقاً، وسيبدى الشعب رأيه فيها".

وشرح، "الإخوان مرحلياً يحترمون المواثيق الدولية، ولكن سنتخذ الإجراءات القانونية تجاه معاهدة السلام مع الكيان الصهيونى.. من حق أى طرف أن يعيد النظر فى المعاهدة، والشعب المصرى لم يقل رأيه فيها من قبل".

وأضاف، "معاهدة السلام لم نبرمها، وسنتخذ الإجراءات القانونية المحترمة تجاهها، فهى تمت بليل، ويجوز أن نعرضها على الشعب أو برلمانه المنتخب لإبداء رأيه فيها، وإن كان فيها نوع من المساس بحرية الشعب وسيادته".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: