۵۰۳مشاهدات
ورفع المشاركون الذين غلب عليهم الشباب الرايات الملونة وصور الشهداء الأربعة فيما ارتدى معظم المشاركين الأسود.
رمز الخبر: ۶۷۴۵
تأريخ النشر: 01 January 2012
شبکة تابناک الأخبارية: شارك المئات في مسيرة سلمية وسط مدينة القطيف يوم الجمعة بمناسبة أربعينية الشهداء الأربعة الذين سقطوا الشهر الماضي برصاص عناصر الأمن.

واخترقت المسيرة التي شهدت مشاركة نسائية لافتة شارع الملك عبدالعزيز وسط هتافات رثائية وأخرى مناوئة للسلطات.

وغطت جانبي الشارع الشعارات الحائطية التي طالب عدد منها بالقصاص ممن أطلق الرصاص في اشارة لعناصر الأمن الذين أردوا الشهداء.

ورفع المشاركون الذين غلب عليهم الشباب الرايات الملونة وصور الشهداء الأربعة فيما ارتدى معظم المشاركين الأسود.

ونأى عناصر قوات مكافحة الشغب بعيدا عن موقع المسيرة التي انتهت بهدوء.

وكانت مواقع الكترونية دعت منذ أيام إلى مشاركة أوسع في ذكرى مرور أربعينية الشهداء.

وكان الأهالي أقاموا مساء الخميس حفلا تأبينيا في مسجد الشيخ علي المرهون بحي الشويكة في القطيف وهو الحي الذي شهد سقوط الشهداء الأربعة.

وضمن مشاركته في الحفل قال الشيخ عبدالكريم الحبيل "ان الاستجابة للمطالب المرفوعة فيها مصلحة للبلاد والعباد وبها يسود الرخاء والمحبة بين أبناء الوطن".

وذلك في اشارة إلى سلسلة من المطالب الحقوقية سبق وأن قدمتها شخصيات شيعية بارزة لمسئولين في الحكومة.

وطالب الحبيل بإصدار عفو عام عن السجناء "وبالخصوص المنسيين" والتوقف عن ملاحقة الناشطين معتبراً ذلك سبيلا لاستتباب الأمن والاستقرار.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: