۱۷۸۶مشاهدات
وهذا واضح من خلال سائر فتاوى سماحته ومنها حكمه بوجوب الصلاة على جنازة المسلم وان كان مخالفا في المذهب وحكمه بصحة زواج المؤمنة من المخالف في المذهب ومنها حكمه بان المسلمين يتوارثون وان اختلفوا في المذاهب والاصول والعقائد.
رمز الخبر: ۶۶۹
تأريخ النشر: 02 September 2010
شبکة تابناک الأخباریة: فند مكتب المرجع الديني الاعلى اية الله العظمى سماحة السيد علي السيستاني ما سماها ادعاءات اعلامية تتهم السيد السيستاني بتكفير اهل السنة والجماعة .

وجاء في رد مكتب المرجع الاعلى  على ما قال انها ادعاءات لاحدى القنوات الفضائية التي اشارت الى ان السيد السيستاني يكفر من لايعتقد بالامامة وهي احد اصول الدين الخمسة لدى الشيعة الامامية: لقد نص سماحة السيد السيستاني في رسالته الفتوائية منهاج الصالحين في المجلد الاول ص 139 من الطبعة الاولى على ان الكافر هو من لم ينتحل دينا غير الاسلام او انتحل الاسلام وانكر ما يعلم انه من الدين الاسلامي اي مما جاء به النبي صلى الله عليه واله وسلم بان رجع انكاره الى تكذيب النبي عليه افضل الصلاة والسلام في بعض ما بلغه عن الله تعالى ونظرا الى ان عموم اخواننا من اهل السنة والجماعة الذين ينكرون امامة الائمة الاثني عشر عليهم السلام يعتقدون بان الامامة ليست مما جاء به النبي صلى الله عليه واله وسلم  فلا يكون انكارهم مضرا باسلامهم وفق نظر سماحة السيد .

واضاف البيان الذي وزعه مكتب الامام السيستاني بهذا الصدد: وهذا واضح من خلال سائر فتاوى سماحته ومنها حكمه بوجوب الصلاة على جنازة المسلم وان كان مخالفا في المذهب وحكمه بصحة زواج المؤمنة من المخالف في المذهب ومنها حكمه بان المسلمين يتوارثون وان اختلفوا في المذاهب والاصول والعقائد.

وتابع البيان: وبالجملة ان كل مطلع على فتاوى سماحة السيد يعلم انه يرى ان عامة اهل السنة والجماعة هم من المسلمين الذين تحقن دماؤهم وتحترم اموالهم ويثبت لهم سائر الاحكام المختصة بالمسلمين.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: