۴۴۴مشاهدات
آیة الله رفسنجاني:
واشار الشيخ رفسنجاني خلال استقباله قراء وحفاظ القرآن الكريم الى انتشار تعاليم هذا الكتاب السماوي ومدرسة اهل البيت (ع) في العالم , مضيفا: ان اهم مؤشر على هذا الحدث المبارك , هو الحقد المتنامي لاعداء الاسلام والثورة بحيث ان بعض رعاة الكنائس في اميركا وايطاليا يتحدثون عن الاحتفال بحرق القرآن بمناسبة ذكرى 11 سبتمبر.
رمز الخبر: ۶۶۲
تأريخ النشر: 02 September 2010
شبکة تابناک الأخبارية: اعتبر رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام الايراني الشيخ هاشمي رفسنجاني ان هدف اميركا من دعم التطرف الاسلامي هو الحيلولة دون انتشار ثورة ايران الاسلامية .

ووصف الشيخ هاشمي رفسنجاني الجماعات الاسلامية المتطرفة مثل القاعدة وطالبان بانها من صنع اجهزة المخابرات الاميركية والغربية , مضيفا: ان اميركا تهدف من خلال دعم التطرف السلامي وتأسيس جماعات متطرفة, تحجيم الثورة الاسلامية والحيلولة دونها, ولكن ارادة الله كانت ان ينقلب السحر على الساحر.

واشار الشيخ رفسنجاني خلال استقباله قراء وحفاظ القرآن الكريم الى انتشار تعاليم هذا الكتاب السماوي ومدرسة اهل البيت (ع) في العالم , مضيفا: ان اهم مؤشر على هذا الحدث المبارك , هو الحقد المتنامي لاعداء الاسلام والثورة بحيث ان بعض رعاة الكنائس في اميركا وايطاليا يتحدثون عن الاحتفال بحرق القرآن بمناسبة ذكرى 11 سبتمبر.

ووصف العداوة التي يناصبها المستكبرون للاسلام والقرآن في الوقت الحاضر , بانها مشابهة للضغوط الشديدة التي كان يمارسها الكفار على الرسول الاعظم (ص) , مضيفا : ان المتعصبين والجهلة في العالم الغربي حاليا يعبرون بصراحة عن حقدهم وضغينتهم تجاه التعاليم التحررية للاسلام والقرآن بذريعة التطرف الاسلامي والارهاب الاعمى للقاعدة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: