۳۴۷مشاهدات
واوضح عباس في خطاب متلفز قبيل توجهه الى واشنطن لبدء المفاوضات في الثاني من ايلول/سبتمبر، أنه ابلغ جميع الأطراف الدولية بما فيها الجانب الأميركي ضرورة انهاء كافة أشكال الاستيطان في الاراضي الفلسطينية المحتلة.
رمز الخبر: ۶۴۳
تأريخ النشر: 30 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: عبر الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى يوم الاحد، عن تشاؤمه ازاء المفاوضات المباشرة بين حكومة الاحتلال الاسرائيلي والفلسطينيين.

وقال موسى "على هامش مؤتمر في سلوفينيا"، انه "ليس لديه امل يذكر في نجاح المحادثات المباشرة بين الجانبين الاسرائيلي والفلسطينيين المقرر ان تبدأ الخميس القادم".

واضاف بانه من غير الممكن التفاوض في وقت يستوطن فيه الاسرائيليون الارض الفلسطينية، واعتبر التجارب السابقة بانها وراء فقدان الامل بنجاح عملية التسوية.

وقال الامين العام لجامعة الدول العربية انه لاجدوى من استمرار المحادثات على مدى عام اذا ما واصلت "اسرائيل" بناء المستوطنات خلال العام الجاري، مشيرا الى ضمانات اعطاها الرئيس الاميركي باراك اوباما بان يوقف كيان الاحتلال الاستيطان في اراض جديدة خلال المحادثات المقرر ان تستمر لمدة عام.

وكان رئيس السلطة الفلسطينية في رام الله محمود عباس حمل في وقت سابق، الكيان الاسرائيلي مسؤولية انهيار المفاوضات المباشرة بين الاحتلال والفلسطينيين، في حال استمر التوسع الاستيطاني في اراضي عام 1967.

واوضح عباس في خطاب متلفز قبيل توجهه الى واشنطن لبدء المفاوضات في الثاني من ايلول/سبتمبر، أنه ابلغ جميع الأطراف الدولية بما فيها الجانب الأميركي ضرورة انهاء كافة أشكال الاستيطان في الاراضي الفلسطينية المحتلة.

وكان رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو قد اشترط الاحد، الاعتراف بكيانه كـ "دولة لليهود" للدخول في اي اتفاق "سلام" مع الفلسطينيين.

وقال نتنياهو اثناء الاجتماع الاسبوعي لحكومته: "اننا ننوي التقدم بجدية وبشكل مسؤول بهدف التوصل الى اتفاق سلام يقوم على ثلاثة مبادئ. فقبل كل شيء يجب الاعتراف باسرائيل دولة للشعب اليهودي وان ينص الاتفاق على نهاية النزاع".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: