۲۹۴مشاهدات
أحمدي نجاد:
ان الادارة التي تحكم العالم حاليا وبدلا من ايجاد الرفاهية والصداقة ونقل التكنولوجيا في العالم تفكر فقط ببيع الاسلحة, فعندما كانوا يعتزمون رصد 50 مليار دولار في امريكا لمشروع الضمان المخصص للفقراء, اثيرت ضجة دعائية واسعة, في حين ان الميزانية العسكرية الامريكية تبلغ 860 مليار دولار اي ما تعادل 8 مرات الميزانية العامة لايران.
رمز الخبر: ۶۴۰
تأريخ النشر: 30 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: انتقد رئيس الجمهورية الدكتور محمود احمدي نجاد طريقة ادارة العالم من قبل القوى العظمى واصفا اياها بانها قوى فاسدة غير مؤهلةلادارة العالم .

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية الدكتور محمود احمدي نجاد قال في كلمة القاها بمناسبة اسبوع الحكومة في ملتقى الموظفين التعبويين في وزارة الداخلية اليوم الاحد , ان القوى الفاسدة غير مؤهلة لادارة العالم من النواحي الفكرية والنظرية والعملية , وان جميع مشاكل العالم ناجمة عن حكم الطواغيت والسلطويين.

واعبر ان المشكلات الراهنة في العراق وافغانستان وباكستان كان مصدرها وجود القوات الاجنبية , مضيفا: بينما يصب الامريكان يوميا عدة آلاف من القنابل على رؤوس الاهالي في هذه البلدان الا انهم غير مستعدين لتقديم المساعدات الانسانية.

واضاف احمدي نجاد: ان الادارة التي تحكم العالم حاليا وبدلا من ايجاد الرفاهية والصداقة ونقل التكنولوجيا في العالم تفكر فقط ببيع الاسلحة, فعندما كانوا يعتزمون رصد 50 مليار دولار في امريكا لمشروع الضمان المخصص للفقراء, اثيرت ضجة دعائية واسعة, في حين  ان الميزانية العسكرية الامريكية تبلغ 860 مليار دولار اي ما تعادل 8 مرات الميزانية العامة لايران.

واعتبر ان جذور جميع الكوارث في العالم كانت بسبب الضعف الحالي لادارة العالم , مضيفا: ان نتيجة هذه الادارة هي الاحتلال والمجازر , وان الشعوب الى جانب الشعب الايراني ستقضي على هذه الادارة من خلال المنطق والثقافة , فالسلطويون يحاولون ادارة العالم بأي طريقة كانت , ولكن بفضل الله وباسناد الثورة العظيمة في ايران وحاكمية الولاية في ايران فان عهد السلطويين شارف على الانتهاء.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: