۲۳۴مشاهدات
من جانبه دعا رئيس مجلس الامة الكويتي جاسم الخرافي المفوضة السامية لحقوق الانسان في الامم المتحدة نافي بيلاي الى دعم حقوق الشعب الفلسطيني بإيقاف الانتهاكات الاسرائيلية ولاسيما في قطاع غزة المنافية لقرارات الشرعية الدولية وحقوق الانسان.‏
رمز الخبر: ۶۳
تأريخ النشر: 23 July 2010
شبکة تابناک الأخبارية: صعدت قوات الاحتلال الاسرائيلي عدوانها ضد الشعب الفلسطيني امس حيث استشهد شاب فلسطيني واصيب اخر عندما اطلقت تلك القوات النار عليهما قرب سلفيت بالضفة الغربية،

في حين ابعدت 178 فلسطينياً من الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 الى الضفة الغربية، واعتقلت ثلاثة فلسطينيين اخرين، وذلك مع اعتداء مجموعة من المستوطنين على مزارعين فلسطينيين واقتلاع ما يقارب 50 شجرة زيتون من حقولهم في نابلس، هذا في وقت تجري فيه الاستعدادات لإرسال اكبر اسطول بحري دولي لفك الحصار من غزة تشارك فيه منظمات وشخصيات متضامنة من كندا والولايات المتحدة الاميركية ودول الاتحاد الاوروبي ودول عربية.‏

کتبت جریدة الثورة السورية، فقد استشهد شاب فلسطيني وأصيب اخر برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي فجر امس بالقرب من سلفيت وسط الضفة الغربية المحتلة.‏

وذكرت اذاعة اسرائيل نقلاً عن مصادر اسرائيلية أن القوات الاسرائيلية اطلقت النار على فلسطينيين اثنين غرب بلدة حارس في سلفيت بالضفة الغربية.‏

وأضافت المصادر ان قوات كبيرة من جيشها قامت بمساندة طائرة استطلاع اسرائيلية بتمشيط المنطقة بحثا عن الفلسطيني الاخر.‏ وفي وقت لاحق أصيب فلسطيني بجروح في قصف مدفعي اسرائيلي شرق خان يونس جنوب قطاع غزة.‏

ونقلت وكالة وفا عن معاوية حسنين مدير عام الاسعاف والطوارئ في وزارة الصحة في الحكومة الفلسطينية المقالة ان الفلسطيني أصيب بعدة شظايا في جسده نتيجة اطلاق الدبابات الاسرائيلية قذيفة مدفعية تجاه منازل الفلسطينيين شرق خان يونس.‏

المستوطنون يحرقون عشرات الدونمات المزروعة بالزيتون‏
في غضون ذلك أحرق مستوطنون اسرائيليون عشرات الدونمات المزروعة بأشجار الزيتون في أراضي قرية صفا غرب رام الله بالضفة الغربية تحت حماية قوات الاحتلال الاسرائيلي ومساندتها.‏

ونقلت وكالة وفا الفلسطينية عن شهود عيان قولهم ان قوات الاحتلال الاسرائيلي منعت أهالي القرية واطفائية الدفاع المدني من الوصول الى المنطقة لاخماد النيران.‏

وقدر يوسف كراجة عضو اللجنة الوطنية لمقاومة جدار الفصل العنصري والاستيطان مساحة الاراضي المحروقة بأكثر من 70 دونما مزروعة بأشجار الزيتون.‏

من جهة ثانية اعتدت مجموعة من المستوطنين الاسرائيليين في مستوطنة اينمار على مزارعين فلسطينيين من قرية عورتا في نابلس بالضفة الغربية.‏

وذكرت وكالة وفا ان المزارعين الفلسطينيين كانوا يقومون بري اشجار الزيتون وحراثة اراضيهم وتنظيفها في منطقة الوادي الشرقي في القرية بمحاذاة مستوطنة اينمار.‏

واكدت الوكالة ان اصحاب الاراضي يشاركهم اهالي القرية ومتضامنون اجانب انطلقوا باتجاه منطقة الوادي الشرقي التي تبلغ مساحته 16 دونماً تملكه سبع عائلات فلسطينية من القرية بهدف تنظيف اراضيهم وسقايتها ولكنهم عند وصولهم فوجئوا بأن المستوطنين قاموا باقتلاع ما يقارب 50 شجرة زيتون حديثة الزرع.‏

اعتقالات بالضفة‏
في غضون ذلك اعتقلت قوات الاحتلال فلسطينيين اثنين بالقرب من مدخل قرية سعير وبلدة الظاهرية بالخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.‏

ونقلت وكالة صفا الفلسطينية عن مصادر أمنية فلسطينية قولها إن قوة خاصة اسرائيلية اعتقلت الفلسطيني لؤي مخارزة بعد مداهمة محل لقطع السيارات ببلدة الظاهرية جنوب الخليل كما اعتقلت فلسطينياً اخر اثناء توجهه الى بلدة سعير.‏

كذلك اعتقلت قوات الاحتلال فلسطينياً ثالثاً بعد ان اعتدى عليه احد المستوطنين بالضرب المبرح قرب مستوطنة حافات يائير شرق بلدة يطا في الخليل بالضفة الغربية.‏

الى ذلك أبعدت قوات الاحتلال 178 فلسطينياً من الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 الى الضفة الغربية المحتلة.‏

وذكرت اذاعة اسرائيل ان القوات الاسرائيلية اجرت التحقيق مع الفلسطينيين المبعدين الذين اعتقلوا منذ صباح امس الاول وواصلت اعتقال ثمانية فلسطينيين آخرين بحجة تسهيلهم دخول الفلسطينيين الى اراضي عام 1948.‏

هذا وقد حول جيش الاحتلال الاسرائيلي مدن وقرى الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 مؤخرا الى ثكنات عسكرية يجري فيها تدريباته العسكرية.‏

وقالت قناة الجزيرة في تقرير لها ان جيش الاحتلال وفي اطار تدريبات يطلق عليها اسم الحرب من بيت الى بيت يقتحم البلدات الفلسطينية ويجري تدريبات في أراض فلسطينية زراعية الامر الذي يؤدي الى تخريب المحاصيل والاشجار العائدة ملكيتها للفلسطينيين.‏

يشار إلى أن الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 قد شهدت على مدى اليومين الماضيين اضرابا عاما احتجاجا على سياسة هدم البيوت الفلسطينية التي تنتهجها قوات الاحتلال الاسرائيلي في القدس المحتلة وعدم تقديم الخدمات لسكان تلك المناطق الفلسطينية.‏

كما اعتقلت قوات الاحتلال امرأة فلسطينية شمال الضفة الغربية بحجة أنها لم تكشف عن هويتها.‏

عقوبات جماعية بحق الأسرى‏
وفي سياق متصل اكد تقرير صادر عن وزارة شؤون الاسرى في حكومة تصريف الاعمال الفلسطينية أن سلطات الاحتلال الاسرائيلي تنتهج سياسة الحرمان الجماعي للاسرى الفلسطينيين من تلقي الزيارات بين شهرين الى 6 شهور لأي سبب تتذرع به ادارة السجون.‏

ونقلت وكالة فلسطين اليوم عن عيسى قراقع وزير الاسرى قوله إن سلسلة عقوبات غير قانونية بدأت ادارة السجون تفرضها على الأسرى متمثلة بالحرمان من الزيارات والعزل في زنزانات انفرادية ومنعهم من التعليم الجامعي اضافة الى فرض غرامات مالية ومصادرة الاجهزة الكهربائية وتقييد يدي الاسير خلال الخروج لمقابلة المحامي والتشديد على اهالي الاسرى خلال الزيارات وحرمان الاطفال من معانقة ابائهم خلالها.‏

وأضاف قراقع ان ادارة سجن مجدو الاسرائيلي فرضت عقوبة منع الزيارات لمدة شهر على الاطفال الفلسطينيين الاسرى وفرضت غرامات مالية عليهم كما تم حرمان الاطفال من التعليم وتلقي الزيارات.‏

هذا ويقبع أكثر من 20 أسيرا فلسطينيا في زنزانات العزل الانفرادي في سجون الاحتلال الاسرائيلي بعضهم منذ سنوات ويحتجزون في زنزانات صغيرة ويحرمون من زيارة عائلاتهم أو لقاء غيرهم من الاسرى أو حتى تلقي الصحف والكتب وكل ما يصلهم بالعالم الخارجي.‏

وقالت قناة الجزيرة في تقرير لها أمس ان الاحتلال الاسرائيلي بات يعتمد سياسة العزل الانفرادي كأسلوب عقابي للاسرى الفلسطينيين ولاسيما من كان منهم منتسبا الى حركات المقاومة الوطنية الفلسطينية.‏

من جهة اخرى قال فوزي برهوم المتحدث باسم حركة المقاومة الفلسطينية حماس إن التقرير الذي قدمته اسرائيل للامين العام للامم المتحدة بان كي مون هو دليل على ارتكابها جرائم حرب ضد الفلسطينيين في عدوانها الاخير على قطاع غزة مؤكداً ان استخدام الاحتلال الاسرائيلي للفوسفور الابيض كان بقرار من حكومة الاحتلال.‏

وطالب برهوم في حديث لقناة روسيا اليوم المجتمع الدولي باتخاذ خطوات عملية لمحاكمة قادة الاحتلال في محاكم الجنايات الدولية على الجرائم التي ارتكبوها بحق الشعب الفلسطيني.‏

من جانبه دعا رئيس مجلس الامة الكويتي جاسم الخرافي المفوضة السامية لحقوق الانسان في الامم المتحدة نافي بيلاي الى دعم حقوق الشعب الفلسطيني بإيقاف الانتهاكات الاسرائيلية ولاسيما في قطاع غزة المنافية لقرارات الشرعية الدولية وحقوق الانسان.‏

وقال الخرافي لوكالة الأنباء الكويتية كونا إثر لقائه مع بيلاي الليلة قبل الماضية في جنيف انه ابلغها الى تلك الانتهاكات الاسرائيلية التي تحدث بحق الشعب الفلسطيني هي نتيجة عدم صدور قرارات رادعة من قبل المؤسسات الدولية.‏

تحضيرات لإرسال أكبر أسطول بحري إلى غزة
وفي سياق آخر رحبت الحملة الفلسطينية الدولية لفك الحصار عن قطاع غزة بالتحضيرات الجارية لارسال اكبر اسطول بحري دولي للمشاركة في جهود فك الحصار الاسرائيلي عن القطاع.‏

وقالت الحملة في بيان صحفي لها نشرته وكالة صفا إن المتضامنين الذين يقومون بمهمة تضامنية يحملون معهم المساعدات والمواد الانسانية التي يحتاجها الشعب الفلسطيني المحاصر والتي يمنع الاحتلال الاسرائيلي ادخالها الى غزة مضيفة ان المتضامنين في الجهود التضامنية المستمرة يؤكدون تأييدهم للمطالب العادلة في انهاء الحصار الاسرائيلية بشكل كامل وفتح المعابر.‏

ونوهت الحملة بجهود المتضامنين العرب والدوليين في الاعداد لهذا الاسطول البحري على الرغم من تهديدات الاحتلال المتكررة وممارساته العدوانية بما يؤكد اصرار هؤلاء المتضامنين على التمسك بحق الشعب الفلسطيني بالحرية وانهاء الاحتلال وكسر الحصار.‏

واشارت الحملة الى الاستعدادات الجارية من قبل منظمات وشخصيات متضامنة في كندا والولايات المتحدة الاميركية ودول الاتحاد الاوروبي ودول عربية شقيقة لارسال سفن الى غزة.‏
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: