۳۰مشاهدات
وقد كتب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون مقدمة هذا التقرير ذكر فيه ان مسار النمو الاقتصادي والمالي العالمي مازال يشهد انكسارا وتعقيدات وان دعم مشاريع القطاع الخاص هو الكفيل في ايجاد تنمية على صعيد الاستثمار والحد من البطالة كما ان الاستثمارات الاجنبية مهمة في هذا المجال.
رمز الخبر: ۶
تأريخ النشر: 22 July 2010
شبکة تابناک الأخبارية: نشرت منظمة التجارة العالمية (انكتاد) احدث تقرير لها جاء فيه ان حجم الاستثمارات الاجنبية في ايران ارتفع الى 86 بالمئة ليحقق 3,016 مليار دولارخلال عام 2009 رغم هبوط الاستثمارات في العالم بنسبة 37 بالمئة.

وذكر تقرير القسم الاقتصادي في فارس ان منظمة انكتاد نشرت تقريرها السنوي الذي يعرف تقرير الاستثمارات العالمية لعام 2010 وهو ما يتعلق باحصائيات الاستثمارات في العالم حسب الدول.

وقد كتب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون مقدمة هذا التقرير ذكر فيه ان مسار النمو الاقتصادي والمالي العالمي مازال يشهد انكسارا وتعقيدات وان دعم مشاريع القطاع الخاص هو الكفيل في ايجاد تنمية على صعيد الاستثمار والحد من البطالة كما ان الاستثمارات الاجنبية مهمة في هذا المجال.

وجاء ايضا ان حجم الاستثمارات الاجنبية في العالم قد انخفض عام 2009 بشدة, فبعد انخفاض بلغ عام 2008 بحدود 16 بالمئة ارتفع هذا الرقم ليصبح عام 37 بالمئة بمجموع المبالغ 1,114 تريليون دولار بينما كان الامر عليه عام 2008 قد وصل الى 1,77 تريليون دولار. وبالنظر الى الاحصائيات التي وضعت في النصف الاول من عام 2010 نرى ارتفاعا في حجم الاستثمارات الاجنبية في العالم.

وعلى اساس احصائيات منظمة انكتادفان حجم تلك الاستثمارات بلغ خلال النصف الاول من عام 2010 بحدود 1,2 تريليون دولار بعدما كان قد وصل خلال العام 2010 الى 1,5 تريليون دولار ومن ذلك مثلا نجد ان حجمها في منطقة الشرق الاوسط قد بلغ 90 مليار دولار لعام 2009 لينخفض الى 68 مليار دولار عام 2010 بانخفاض بلغ 25 بالمئة.

وكانت السعودية هي الاولى في حجم الاستثمارات الاجنبية حيث بلغت 35,5 مليار دولار ثم تليها قطر بقيمة 8,7 مليار دولار ثم تركيا بقيمة 7,6 مليار دولار ولبنان بقيمة 4,8 مليار دولار وهكذا تتدرج النسب.

اما بالنسبة لايران فهي تعتبر من الدول التي شهدت نموا في حجم الاستثمارات الاجنبية عام 2009 اضافة الى لبنان وقطر, اذ ارتفع حجم تلك الاستثمارات عام 2009 ليصل الى 86 بالمئة بالقياس الى العام الذي سبقه لكن الاستثمارات الايرانية كانت على العكس من ذلك فقد بلغت عام 2009 بحدود 356 مليون دولار بعدما وصوله الى 380 مليون دولار عام 2008.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: