۵۰۲مشاهدات
وتطرق الى العملية السياسية الجارية في العراق واعرب عن ثقته بتحقيق التقدم اكثر مما مضى بفضل التضامن والوحدة والتعاضد بين كافة شرائح الشعب العراقي ومن خلال الحكمة والادارة السليمة للحكومة في هذا البلد.
رمز الخبر: ۵۹۰۸
تأريخ النشر: 31 October 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اكد الرئيس العراقي ووزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية على ضرورة التنسيق السياسي بين البلدين بشأن تطورات المنطقة.

وافاد مراسل مهر الموفد الى بغداد ان علي اكبر صالحي التقى خلال زيارته للعراق، مع الرئيس العراقي جلال طالباني بقصر السلام في بغداد وسلمه رسالة شفهية من الرئيس محمود احمدي نجاد.

وخلال هذا اللقاء اشار صالحي الى العلاقات التاريخية بين طهران وبغداد وقال ان العلاقات بين البلدين غنية عن التعريف، مؤكدا ان ارادة المسؤولين في البلدين قائمة على ازالة جميع العوائق على طريق تنمية التعاون الثنائي بين ايران والعراق.

وأشار الى التعاون الايجابي بين البلدين على صعيد ارساء الامن في المناطق الحدودية واعرب عن امله بوضع حلول نهائية لجميع القضايا المرتبطة بالشؤون الحدودية بين ايران والعراق.

وتطرق الى العملية السياسية الجارية في العراق واعرب عن ثقته بتحقيق التقدم اكثر مما مضى بفضل التضامن والوحدة والتعاضد بين كافة شرائح الشعب العراقي ومن خلال الحكمة والادارة السليمة للحكومة في هذا البلد.

كما اعرب وزير الخارجية الايراني عن ثقته بقدرة الحكومة العراقية علي ارساء الامن وتحقيق التنمية في العراق.

من جانبه رحب الرئيس العراقي جلال طالباني خلال هذا اللقاء بوزير الخارجية الايراني وابلغ تحياته لقائد الثورة الاسلامية ورئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية.

ووصف طالباني العلاقات بين ايران والعراق بالمتجذرة والتاريخية، مؤكدا على رغبته في اقامة علاقات تقوم على المصالح المشتركة بين البلدين في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والدينية.

واعتبر طالباني الامن في ايران والعراق بأنه مترابط ببعضه بعضا، وان امن ايران هو امن العراق وامن العراق هو امن ايران لذلك ينبغي بذل الجهود لكي تكون حدود ايران والعراق آمنة ومستقرة.

كما اكد على ان بلاده لن تسمح ببروز اي مشاكل امنية لكلا البلدين عبر المناطق الحدودية.

واعتبر قيام تنسيق سياسي بين البلدين بالضروري بالنظر الى التطورات الاقليمية الراهنة وانه ينبغي تبديل هذا التنسيق السياسي والعلاقات الثنائية الي نموذج يحتذى به.

ويلتقي صالحي في وقت لاحق اليوم مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ووزير الخارجية هوشيار زيباري.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: