۳۸۹مشاهدات
من جانب آخر، دعا السيناتور الأميركي "جون ماكين" علي عبد الله صالح للرحيل، وتسليم السلطة سلميا، قبل أن تتدخل في اليمن قوات دولية لحفظ السلام، في حال رفضه التنحي عن السلطة.
رمز الخبر: ۵۹۰۳
تأريخ النشر: 30 October 2011
شبکة تابناک الأخبارية: امهل الديكتاتور "عبد الله صالح" أحزاب اللقاء المشترك المعارض ثلاثة ايام تبدأ اعتبارا من يوم الجمعة للدخول في حوار مع حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم من اجل الاتفاق على آلية تنفيذية مزمنة لتطبيق مبادرة مجلس التعاون للحيلولة دون اضطرار الحزب الحاكم لاعتماد خيارات بديلة وانفرادية.

ویذکر بان الديكتاتور اليمني علي عبد الله صالح هدد المعارضة اليمنية باللجوء إلى خطوات أحادية الجانب في حال استمرت في رفض دعوته الى الحوار قبل التوقيع على مبادرة مجلس التعاون.

وحدد عبد الله صالح مهلة ثلاثة أيام لأحزاب اللقاء المشترك المعارض تبدأ اعتبارا من يوم الجمعة للدخول في حوار مع حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم من اجل الاتفاق على آلية تنفيذية مزمنة لتطبيق المبادرة مجلس التعاون للحيلولة دون اضطرار الحزب الحاكم لاعتماد خيارات بديلة وانفرادية.

ونقل رئيس مكتب "المفوضية الأوروبية" في صنعاء "ميكلة سرسوني" لقيادات أحزاب اللقاء المشترك فحوى عرض الديكتاتور صالح الذي تضمن كذلك تنازله عن صلاحيات رئاسية إضافية لنائبه "عبد ربه منصور هادي" كانت تمثل مطالب أساسية لأحزاب المعارضة للقبول ببدء حوار مع ممثلي الحزب الحاكم، وتتمثل في دعوة الناخبين للاقتراع في الانتخابات الرئاسية المبكرة وإصدار قرار تكليف رئيس مجلس الوزراء .

وأكدت مصادر مطلعة أن رئيس مكتب المفوضية الأوروبية بصنعاء وعدد من سفراء دول الاتحاد الأوروبي حثوا قيادات أحزاب المعارضة على التعاطي الايجابي مع عرض الدكتاتور صالح والبدء في حوار فوري مع نائبه لتحديد آلية تنفيذية مزمنة لتطبيق مبادرة مجلس التعاون الهادفة الى انقاذ صالح من نهاية مخزية لحكمه واطاحته على يد الثوار .

من جانب آخر، دعا السيناتور الأميركي "جون ماكين" علي عبد الله صالح للرحيل، وتسليم السلطة سلميا، قبل أن تتدخل في اليمن قوات دولية لحفظ السلام، في حال رفضه التنحي عن السلطة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: