۴۸۵مشاهدات
اننا نعارض حل المشاكل بواسطة الحرب , وفي نفس الوقت فان هذا الخبر الذي بثته وكالات الانباء لا اساس له من الصحة حيث لم تدخل اي قوات تركية الى العراق.
رمز الخبر: ۵۸۹۶
تأريخ النشر: 30 October 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اكد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية بعد لقائه رئيس اقليم كردستان العراق ان قضية تحركات زمرة بيجاك الارهابية اصبحت في حكم المنتهية , مشيرا الى ان مسعود البارزاني وعد بان تكون الحدود بين ايران والعراق من اكثر المناطق الحدودية أمنا.

ویذکر ان علي اكبر صالحي قال في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس اقليم كردستان العراق مسعود البارزاني : بواسطة وتدخل السيد بارزاني , لحسن الحظ نعلن اننا استطعنا ان ندير بشكل جيد موضوع بيجاك , وحاليا فان حدود الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر حدود آمنة , وستبقى كذلك ان شاء الله.

واشار الى ان البارزاني وعد بان تكون الحدود بين البلدين من افضل واكثر المناطق الحدودية أمنا.

واكد صالحي مجددا ان قضية زمرة بيجاك الارهابية تعد في حكم المنتهية , مضيفا : ان اقليم كردستان العراق قام بدور مؤثر في هذه القضية , معربا عن امله في تعزيز الامن يوما بعد يوم في الحدود بين ايران والعراق.

واشار وزير الخارجية الى ان حجم التبادل التجاري بين ايران وكردستان العراق يبلغ حاليا اكثر من 3 مليارات دولار , معربا عن امله في زيادة حجم المبادلات التجارية بين الجانبين في المستقبل.

وحول دخول الجيش التركي الى شمال العراق لمطاردة عناصر حزب العمال الكردستاني , اعرب صالحي عن اسفه لمقتل المواطنين من اي قومية كانت وقال : اننا نعارض حل المشاكل بواسطة الحرب , وفي نفس الوقت فان هذا الخبر الذي بثته وكالات الانباء لا اساس له من الصحة حيث لم تدخل اي قوات تركية الى العراق.

من جانب آخر قدم وزير الخارجية تهانيه الى الشعب التونسي بمناسبة اقامة انتخابات المجلس التأسيسي , كما هنأ حزب النهضة بمناسبة فوزه بهذه الانتخابات.

وقال : ان الشعب التونسي شعب مسلم , وان نتائج الانتخابات اثبتت ان التطورات في المنطقة ناتجة عن الصحوة الاسلامية.

واعرب صالحي عن امله في تشكيل الحكومة التونسية الجديدة ونتبادل الزيارات بين المسؤولين في ايران وتونس.
 
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: