۳۸۰مشاهدات
وكان آلاف من الزوار الشيعة في المدينة المنورة تعرضوا لاعتداءات دموية في تلك الأحداث التي جرت العام الماضي على يد عناصر الامن وأفراد ما يسمى بـ "هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر"، بعد تصوير الأخيرين وتعديهم بألفاظ لا اخلاقية بذيئة على نساء شيعيات.
رمز الخبر: ۵۸۹
تأريخ النشر: 25 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: اطلقت السلطات السعودية سراح مواطنين من اتباع آل البيت (عليهم السلام) بعد احتجازهما لأسباب طائفية عدة أشهر في قضيتين مختلفتين.

وافاد موقع "شبكة راصد الاخبارية" يوم الثلاثاء، ان السلطات أطلقت في وقت سابق الاثنين، الشاب يوسف محمد زاهري من بلدة العوامية بعد احتجاز دام 8 أشهر بذريعة مشاركته ضمن مسيرة احتجاجية في العوامية أعقبت ما عرف بأحداث البقيع.

واعتقل زاهري مطلع كانون الاول/ديسمبر الماضي على حاجز تفتيش عند مدخل العوامية واقتيد فورا لقضاء عقوبة السجن دون محاكمة حتى ساعة اطلاقه.

هذا ولا يزال عدد من أبناء البلدة رهن الاعتقال للسبب نفسه ومنهم الناشط الاجتماعي رمزي جمال والمدون منير الجصاص ومحمد اللباد.

وكان آلاف من الزوار الشيعة في المدينة المنورة تعرضوا لاعتداءات دموية في تلك الأحداث التي جرت العام الماضي على يد عناصر الامن وأفراد ما يسمى بـ "هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر"، بعد تصوير الأخيرين وتعديهم بألفاظ لا اخلاقية بذيئة على نساء شيعيات.

هذا وكانتالمباحث السعوديةافرجت يوم السبت الماضي عن المواطن احمد علي الجويهر الذي يقطن في مدينة الدمام وهو من أصول أحسائية، بعد احتجاز دام ستة أشهر على خلفية اتهامه بحيازته لعلم دولة اجنبية، وفقا لمصادر حقوقية محلية.

وتعرض الجويهر لاجراء تأديبي داخل شركته بعد بلاغ من مجهول وصل لادارة شؤون الموظفين، واستدعى بعد ذلك بنحو شهر من قبل ادارة المباحث بالخبر والتي احالته للسجن بعد تحقيق قصير.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: