۵۰۲مشاهدات
وأضاف أن "الدستور العراقى بفقرته السابعة حظر نشاط هذا التنظيم المنحل وحظر حتى واجهاته ومنظماته أيضا وما يجرمه الدستور وجب على الحكومة ملاحقته لذلك هم تحت طائلة القانون".
رمز الخبر: ۵۸۶۵
تأريخ النشر: 26 October 2011
شبکة تابناک الأخبارية - الجوار: جدد مسئول عراقى رفض حكومة بلاده عقد مصالحة مع حزب البعث العراقى المنحل، واصفا نشاط الحزب ومنظماته بالمحظورة دستوريا، وفقا لما ذكره تقرير إخبارى اليوم الأربعاء.

وقال عامر الخزاعى، مستشار رئيس الحكومة العراقية لشئون المصالحة الوطنية لصحيفة "الصباح" الحكومية الصادرة اليوم الأربعاء، إن "البعثيين الصداميين الذين يريدون إرجاع العراق إلى الوراء، إلى زمن المقابر الجماعية والقتل والإعدامات لا مصالحة معهم مطلقا".

وأضاف أن "الدستور العراقى بفقرته السابعة حظر نشاط هذا التنظيم المنحل وحظر حتى واجهاته ومنظماته أيضا وما يجرمه الدستور وجب على الحكومة ملاحقته لذلك هم تحت طائلة القانون".

وتقوم الأجهزة الأمنية بملاحقة عناصر وقيادات فى حزب البعث المنحل منذ أيام،وقد أسفرت عن اعتقال المئات وإخضاعهم للتحقيق فى مناطق متفرقة من العراق.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: