۵۵۶مشاهدات
وأوضح الأعرجي أن "أي خلل يحصل في سوريا ستدخل إسرائيل في سوريا، وأي وضع سيء في سوريا معناه أنه لن تكون هناك إمدادات لحزب الله الذي يقاتل إسرائيل نيابة عن الأمة الإسلامية".
رمز الخبر: ۵۸۴۳
تأريخ النشر: 25 October 2011
شبکة تابناک الأخبارية: إعتبر التيار الصدري، الاثنين، أن إسقاط نظام الرئيس السوري بشار الاسد سيضر بالوضع العربي والإسلامي ويتيح لإسرائيل الدخول في المنطقة العربية.

وقال رئيس كتلة الأحرار في البرلمان بهاء الاعرجي في حديث اورده موقع  "السومرية نيوز"، "نحن نقف مع الشعب السوري كما نقف مع الحكومة السورية، لان موضوع سوريا يختلف عن ما جري ويجري في بقية الدول"، عازيا ذلك إلى الموقع الجغرافي لسوريا من جهة ووجود حزب الله في لبنان من جهة ثانية".

وأضاف الاعرجي أن "الموقع الجغرافي لسوريا ومحاذاتها لإسرائيل ووجود مشروع إسرائيلي في المنطقة، فضلا عن وجود حزب الله في لبنان، فأن الوضع السوري سيؤثر سلبا وبشكل مباشر على الوضع العربي والإسلامي في حال تغيير النظام السوري".

وأوضح الأعرجي أن "أي خلل يحصل في سوريا ستدخل إسرائيل في سوريا، وأي وضع سيء في سوريا معناه أنه لن تكون هناك إمدادات لحزب الله الذي يقاتل إسرائيل نيابة عن الأمة الإسلامية".

وأشار الاعرجي أن "ما يحصل في سوريا سيؤخر اقتصادها لعشر سنوات مقبلة لان موازنتها 19 مليار دولار، ولو كانت موازنة العراق في سوريا لأصبحت جنة على الأرض، أما العراق فموازنته كبيرة إلا أن سوء الإدارة جعله حتى الآن على هذا الوضع".

ولفت الاعرجي إلى أن "الاحتلال الأميركي يريد من الحكومة العراقية أن تتخذ نفس الموقف الذي اتخذته تجاه البحرين ليغير العراق من سياسته تجاه سوريا وهذا غير ممكن لان ما حصل في البحرين يختلف تماما عن ما يحصل في سوريا"، مؤكدا أن أي تغيير في سوريا سوف يندم عليه كل الشعب المسلم والعربي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: