۳۰۶مشاهدات
نظرا الى التطورات الحاصلة في ليبيا وتحقيق واحدة من التطلعات الرئيسية لشعب هذا البلد , فانه لا يوجد مبرر لاستمرار تدخل القوات الاجنبية في هذا البلد , ومن الضروري الرحيل الفوري لهذه القوات من ليبيا للسماح للشعب الليبي بممارسة حقه في تقرير المصير بمنأى عن اي تدخل اجنبي.
رمز الخبر: ۵۷۷۳
تأريخ النشر: 22 October 2011
شبکة تابناک الأخبارية: وصف المتحدث باسم وزارة الخارجية رامين مهمانبرست مقتل دكتاتور ليبيا المخلوع معمر القذافي بانه تحقيق للوعد الالهي بشأن مصير الطغاة.

وافادت وكالة مهر للانباء ان المتحدث باسم وزارة الخارجية رامين مهمانبرست قال في معرض تعليقه على آخر المستجدات في ليبيا ومقتل الدكتاتور المخلوع معمر القذافي: ان هذا وعد الهي والمصير المحتوم لجميع المستبدين والظالمين في التاريخ الذين يتجاهلون حقوق شعوبهم في ممارسة سيادتهم, وان مصير هؤلاء هو الزوال, وان الجمهورية الاسلامية الايرانية تهنئ الشعب الليبي المسلم والمجلس الوطني الانتقالي في هذا البلد بهذا الانتصار الكبير الذي تحقق في ظل صمود ومقاومة الشعب الليبي.

واعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية عن امله في ان يؤدي انتهاء دكتاتورية عهد القذافي  في ليبيا وانتقال هذا البلد الى مرحلة جديدة من حياته السياسية, الى تمهيد الطريق لممارسة الشعب الليبي سيادته الوطنية والعمل من اجل انهاء الحرب الاهلية, وارساء الامن والاستقرار وتشكيل نظام ديمقراطي وتحقيق تطلعات وارادة الشعب الليبي.

واضاف: نظرا الى التطورات الحاصلة في ليبيا وتحقيق واحدة من التطلعات الرئيسية لشعب هذا البلد , فانه لا يوجد مبرر لاستمرار تدخل القوات الاجنبية في هذا البلد , ومن الضروري الرحيل الفوري لهذه القوات من ليبيا للسماح للشعب الليبي بممارسة حقه في تقرير المصير بمنأى عن اي تدخل اجنبي.

كما اعلن مهمانبرست استعداد ايران لنقل تجاربها والمشاركة في اعادة اعمار ليبيا.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار