۲۹۰مشاهدات
ليس من واجب ايران وتركيا تحمل مسؤولية امن المنطقة فقط , وانما يجب على جميع دول المنطقة ان تكون نشطة في هذا المجال وتتعاون فيما بينها.
رمز الخبر: ۵۷۷۲
تأريخ النشر: 22 October 2011
شبکة تابناک الأخبارية: أعرب الرئيس التركي عبدالله غول خلال استقباله وزير الخارجية الايراني علي اكبرصالحي عن شكره وتقديره للجهود البناءة التي تقوم بها الجمهورية الاسلامية في مختلف انحاء العالم.

ویذکر ان الرئيس التركي ابدى في هذا اللقاء الذي جرى في اجواء ودية للغاية , سعادته لزيارة وزير الخارجية الى انقرة , واصفا العلاقات بين البلدين بانها حميمة وودية , واعرب عن ارتياحه للمحادثات التي جرت خلال هذه الزيارة.

واشار عبدالله غول الى استمرار الزيارات والمشاورات بين مسؤولي البلدين فيما يتعلق بالعلاقات الثنائية والقضايا الاقليمية والدولية , مؤكدا على ضرورة الاسراع في تذليل العقبات التي تحول دون تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين.

من جهته اوضح صالحي في هذا اللقاء انه كان مقررا ان يقوم بهذه الزيارة في وقت لاحق ولكن بسبب العملية الارهابية الاخيرة في تركيا والتي ادت الى مقتل واصابة عدد من المواطنين الاتراك , فانه قام بزيارة انقرة للاعراب عن مواساة وتعاطف ايران حكومة وشعبا  مع تركيا حكومة وشعبا ازاء هذا الحادث المؤلم.

واشار وزير الخارجية الى الجهود التي تبذلها ايران لتنمية العلاقات مع تركيا , معربا عن امله بازالة العقبات وتوسيع العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وحول الارهاب والاعمال الارهابية في دول المنطقة قال صالحي: ليس من واجب ايران وتركيا تحمل مسؤولية امن المنطقة فقط , وانما يجب على جميع دول المنطقة ان تكون نشطة في هذا المجال وتتعاون فيما بينها.

واضاف: اذا استطعنا ان نعرف من هي الجهات الرئيسية الداعمة للارهابيين ومن اين يحصلون على الاموال والامكانيات والمعلومات والاسلحة , فاننا نستطيع ان نتصدى لهم بشكل افضل.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: