۵۸۰مشاهدات
وقد حاولت الوحدة منع الفريق من التصوير ليتضح من خلال الحديث مع أفرادها أنهم في مهمة للبحث عن جثث مدفونة في المزرعة التي تبعد عشرين كيلومترا جنوب العاصمة الليبية.
رمز الخبر: ۵۷۷۰
تأريخ النشر: 22 October 2011
شبکة تابناک الأخبارية: كان مراسل «بي بي سي» فراس كيلاني يعد تقريرا عن مزرعة سبق أن احتجزته وعذبته فيها القوات التابعة للعقيد معمر القذافي في آذار الماضي أثناء تغطية الأحداث في ليبيا. وأثناء التصوير فوجئ فريق «بي بي سي» بوحدة امنية خاصة دخلت المكان ومعها كلاب ومعدات خاصة للكشف عن مقابر.
 
وذكرت صحيفة السفير عن رئيس المجلس العسكري في طرابلس عبد الحكيم بلحاج الذي أكد في تصريح لقناة «بي بي سي عربي» إن ثمة معلومات موثوقة تشير إلى أن الإمام موسى الصدر مدفون في مزرعة في جنوب العاصمة الليبية طرابلس.  

وقد حاولت الوحدة منع الفريق من التصوير ليتضح من خلال الحديث مع أفرادها أنهم في مهمة للبحث عن جثث مدفونة في المزرعة التي تبعد عشرين كيلومترا جنوب العاصمة الليبية.

وتحدث مراسل «بي بي سي» إلى رئيس المجلس العسكري في طرابلس عبد الحكيم بلحاج الذي قال إن معلومات قديمة كانت قد وردت بأن الإمام الصدر «نقل إلى سبها وبعدها قيل لنا إنه مدفون في القلعة. لكن معلومات جديدة تشير إلى أنه موجود في احدى المزارع». وأضاف «نحن نتابع المعلومات ونريد ان نصل الى الحقيقة. وعندما نصل اليها سوف نعلنها في وقتها».

وقد علم مراسل «بي بي سي» أن المزرعة التي يجري البحث فيها تحتوي جثثا يعتقد أنها تعود إلى رموز من المعارضة الليبية وشخصيات أفريقية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: