۳۸۱مشاهدات
وعلى صعيد منفصل استنكر زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر القمع الغربي للتظاهرات التي تحصل على أراضيهم، مشيراً بشكل خاص إلى "القمع الذي تشهده تظاهرات "وول ستريت" في الولايات المتحدة الأميركية" ضد جشع المؤسسات المالية.
رمز الخبر: ۵۷۶۶
تأريخ النشر: 20 October 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اكد زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر رفضه للوجود الاميركي في العراق تحت اي مسمى حتى ان كان بحجة تدريب القوات العراقية.

ویذکر بان السيد مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري اعلن في كلمة متلفزة من مدينة النجف الاشرف ان اي وجود اميركي في العراق يعتبر احتلالا سواء باتفاق مع الحكومة العراقية او بدون ذلك.

واعتبر انه يجب نقاش موضوع السلاح الاميركي والمدربين بعد خروج الكامل لقوات الاحتلال من العراق وضمن اتفاق جديد يضمن دفع التعويضات للشعب العراقي.

وعلى صعيد منفصل استنكر زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر القمع الغربي للتظاهرات التي تحصل على أراضيهم، مشيراً بشكل خاص إلى "القمع الذي تشهده تظاهرات "وول ستريت" في الولايات المتحدة الأميركية" ضد جشع المؤسسات المالية.

وقال متسائلاً في هذا الإطار: "لماذا القمع في عقر داركم وأنتم دعاة ديمقراطية كما تزعمون؟". لافتاً إلى أنه في البلدان الغربية التي يحدث فيها قمع، "هذا لا يعني أن الأذان ليست صمّاء"، معتبراً أنه "لهذا تصرخ الشعوب الغربية اليوم: لنصنع عالماً جديداً، ولكن هذا العالم بحاجة إلى الإصلاح، والإصلاح إلى مصلح".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: