۴۶۸مشاهدات
وأضاف الزبيدي وهو رئيس كتلة المواطن النيابية أن "هناك أموال سعودية تصرف وأقراصا مدمجة ترسل بالملايين لمحاربة الطوائف الأخرى"، محذرا من أن ..
رمز الخبر: ۵۷۴۰
تأريخ النشر: 18 October 2011
شبکة تابناک الأخبارية: إتهم القيادي في المجلس الأعلى الإسلامي العراقي باقر جبر السعودية بدعم وصول السلفيين إلى الحكم في سوريا، فيما حذر من نشوب حرب مستقبلية بين العراق ومن وصفهم بالقادمين الجدد في الدولة الجارة له.

وقال القيادي في المجلس باقر جبر الزبيدي إن "هناك مساجد في العاصمة السعودية الرياض ومكة وجدة تجند الإرهابيين وتحرضهم ضد النظام السوري بدعوى أن الشيعة جاءوا إلى العراق وبالمقابل يجب شن حملة لإسقاط هذا النظام"، مرجحاً أن "يكون النظام الجديد في سوريا هو طالبان أو السلفيين وبدعم سعودي واضح في حال سقط النظام الحالي".

وأضاف الزبيدي وهو رئيس كتلة المواطن النيابية أن "هناك أموال سعودية تصرف وأقراصا مدمجة ترسل بالملايين لمحاربة الطوائف الأخرى"، محذرا من أن "النظام القادم لو تمكن من السيطرة على الحكم فسيحارب حتى السنة وسيتصلون بتنظيم القاعدة في الأنبار والموصل والمناطق الأخرى وبالتالي تنشب حرب بين العراق وبين القادمين الجدد".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: