۳۸۸مشاهدات
ان امريكا هي المتهم الرئيسي في الارهاب, وان سجل اداء الادارة الامريكية هو سجل ارهابي, ولا يمكنها من خلال الهروب الى الامام التستر على تاريخ اعمالها الارهابية.
رمز الخبر: ۵۷۳۹
تأريخ النشر: 18 October 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي ان السيناريو الامريكي الاخير هي محاولة للالتفاف على الحركة الاحتجاجية للشعب الامريكي وتضليل الرأي العام, موضحا ان امريكا لايمكنها الخروج من ازماتها من خلال اصطناع التهديدات الزائفة.

ویذکر ان ممثل قائد الثورة الاسلامية وامين المجلس الاعلى للامن القومي قال في تصريح للمراسلين اليوم الاثنين: ان امريكا لايمكنها من خلال اللجوء الى الترسانات الحربية والابواق الاعلامية واستخدام الضغوط الاقتصادية والمالية التغطية على ازمة معارضة 99 بالمائة في داخل وخارج الولايات المتحدة.

واضاف سعيد جليلي: ان حركة ورلد ستريت هي رمز لمعارضة 99 بالمائة من المجتمع الدولي لحكام امريكا والتي وصلت اليوم الى شوارع نيويورك.

واضاف امين المجلس الاعلى للامن القومي: ان السؤال الرئيسي الذي تطرحه شعوب العالم والشعب الامريكي حاليا هو لماذا يجب ان يتخذ ما نسبته واحد بالمائة من المجتمع الدولي بدلا من 99 بالمائة, القرارات من اجل المعدات العسكرية والترسانات النووية والامكانات الاقتصادية.

واشار جليلي الى السيناريو الامريكي الاخير قائلا: ان هذا السيناريو هي حركة مبرمجة من قبل النظام الامريكي ضد الحركة الاحتجاجية للشعب الامريكي ومن اجل حرف الرأي العام بذرائع امنية, مضيفا: ان على امريكا ان تدرك انه لايمكنها الخلاص من ازماتها الداخلية والخارجية من خلال اصطناع التهديدات الزائفة وخلق الاجواء الامنية.

وتابع قائلا: ان قوة مثل امريكا تلجأ الى استخدام مثل هذه الاساليب الى جانب قمع الاحتجاجات الشعبية للتخلص من الازمات الداخلية والخارجية, يعد مؤشرا على ضعفها المفرط وعجزها ودليلا على احتضارها كقوة كبرى.

واردف ممثل قائد الثورة الاسلامية وامين المجلس الاعلى للامن القومي: ان امريكا لايمكنها التغطية على جرائمها الارهابية بواسطة وسائل القوة التي تمتلكها, وان الرأي العام العالمي وخاصة في المنطقة لايمكنه غض النظر عن جرائم امريكا الارهابية.

واضاف جليلي: ان امريكا هي المتهم الرئيسي في الارهاب, وان سجل اداء الادارة الامريكية هو سجل ارهابي, ولا يمكنها من خلال الهروب الى الامام التستر على تاريخ اعمالها الارهابية.

واشار جليلي الى اجراءات امريكا الارهابية ضد ايران على اساس الحقائق والادلة ومنها دعم جهاز المخابرات الامريكية لزمرة ريغي الارهابية التي قتلت 400 مواطن ايراني, حيث تم ابلاغ الامين العام للامم المتحدة بذلك العام الماضي وابلغ النظام الامريكي بذلك رسميا عن طريق السفارة السويسرية.

وقال امين المجلس الاعلى للامن القومي: ان شبكة الارهاب الامريكية استهدفت خلال العامين الماضيين شخصيات علمية وبارزة في العالم الاسلامي, واستهدفت الهجمات الارهابية شخصيات حالت دون تدخل امريكا وعارضت السياسات الامريكية.

وتابع جليلي: ان مناهضة امريكا هي من محاور التضامن الوطني في البلاد والتضامن الاقليمي وتضامن الامة الاسلامية والتي تجسدت في مؤتمري الصحوة الاسلامية ودعم فلسطين.

واشار امين المجلس الاعلى للامن القومي الى قائمة الاجراءات الارهابية الامريكية , مؤكدا على ضرورة البت بهذه الجرائم وملاحقة المتهمين في المحكمة الدولية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار