۵۶۰مشاهدات
وأكد رسولي ان المريض عندما عاد الى مدينة تبريز في ايران عرض نفسه على طبيبه المعالج وطبقاً لما أدلى به الطبيب فإن الغدة السرطانية التي كانت معشعشة في دماغه نقص من حجمها 2 سانتي متر.
رمز الخبر: ۵۷۳۵
تأريخ النشر: 17 October 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اكتشف "حسن جواد بور" وهو ايراني الجنسية ومن مدينة تبريز قبل أربعة أعوام أن لديه غدة سرطانية في مخه وكان يعاني من الشلل النصفي للجزء الايسر من بدنه وحتى اذنه اليسرى كانت متوقفة عن العمل لكنه حصل على الشفاء في مرقد الامام الحسين عليه السلام.

وأفاد مراسل الجوار نقلا عن موقع الحج الايراني الذي ذكر الخبر عن محمد رسولي مدير حملة مدينة تبريز لزيارة العتبات المقدسة في كربلاء قوله: في منتصف الليل وقبل اذان الصبح بقليل كان المريض في حالة قيلولة حيث أحس أحداً يوقضه من نومه ،لذا هو تهيأ لأداء صلاة الصبح.

وأضاف رسولي قائلاً: لما توجه الرجل المريض الى أداء صلاة الصبح انتبه الى أن أذنه اليسرى تسمع بشكل جيد وحتى عندما قرروا حمله للفندق انتبهوا الى ان قدمه اليسرى التي كانت لمدة طويلة تعاني من الشلل هي الاخرى سالمة وعندها أدرك هذا الرجل انه شوفي تماماً من مرضه.

وأكد رسولي ان المريض عندما عاد الى مدينة تبريز في ايران عرض نفسه على طبيبه المعالج وطبقاً لما أدلى به الطبيب فإن الغدة السرطانية التي كانت معشعشة في دماغه نقص من حجمها 2 سانتي متر.

وعرض رسولي نسخة الطبيب التي يؤكد فيها سلامة المريض وصغر حجم الغدة السرطانية وأكد الطبيب أيضاً بانه لايوجد شك بشفاء هذا الرجل على يد الامام الحسين عليه السلام.

ونقل مدير الحملة عن اسرة المريض قولها انها لم تر الفرحة على وجهه منذ اربعة اعوام وهو الآن لايعاني من ية ازمة نفسية أو بدنية وليس بحاجة الى أي دواء

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: