۳۴۵مشاهدات
وحول الانجازات العسكرية الاخيرة لايران قال سوداني: ان ذلك يأتي ضمن خطط البلاد لتقوية البنية الدفاعية لايران التي تواجه تهديدات من قبل الاعداء خاصة الكيان الصهيوني الذي يهدد دائما بضرب المنشآت النووية الايرانية، مشددا على انه لا مكان لاسلحة الدمار الشامل في الاستراتيجية الدفاعية لايران.
رمز الخبر: ۵۷۲
تأريخ النشر: 24 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: اكد نائب ايراني ان تدشين محطة بوشهر النووية يمثل كسرا للحصار الغربي المفروض على بلاده، ونصرا سياسيا لطهران، مشددا على ان الانجازات العسكرية الاخيرة لايران تأتي لتقوية البنية الدفاعية للبلاد في مواجهة التهديدات الخارجية خاصة الاسرائيلية.

وقال عضو مجلس الشورى الاسلامي في ايران ناصر سوداني في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية: ان تدشين محطة بوشهر النووية يمثل كسرا للحصار والمقاطعة التي فرضها الغرب على ايران، وتأييدا لنشاطاتها النووية السلمية من قبل احدى الدول التي تفاوض ايران في مجموعة 5+1، ما يعتبر فوزا ونجاحا سياسيا لطهران.

واضاف سوداني: ان التقنية النووية تستخدم في المجالات الصناعية والطبية والزراعية وفي انتاج الكهرباء، وقد كلف مجلس الشورى قبل ثلاث سنوات الحكومة بانتاج 20 الف ميغاواط من الطاقة الكهرونووية، وقد جاء تدشين هذه المحطة تلبية لهذا القرار.

واعتبر ان الاستخدامات المتعددة والكثيرة للتقنية النووية في المجالات المختلفة تجعل من الضروري ان تملك ايران هذه التقنية تلبية لتلك الحاجات الملحة للبلاد، في رد على ما صرح به الغرب من ان ايران لا تحتاج الى تخصيب اليورانيوم لأن وقود محطة بوشهر تؤمنه الشركة الروسية التي قامت ببناء المحطة.

واتهم سوداني الغرب بانه لا يريد تطور وتقدم ايران بل يريد ان تمد له دائما يد العوز، معتبرا ان الضغوط الغربية على ايران على خلفية برنامجها النووي تأتي خشية ان تكون ايران المستقلة والناجحة اسوة لدول اخرى في المنطقة.

واكد ان برنامج ايران سلمي وقد بينت ذلك التقارير التي صدرت عن مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، معتبرا ان اتهامات الغرب لايران بالانحراف عن البرنامج النووي سياسية وليست تقنية ولا اساس لها.

وحول الانجازات العسكرية الاخيرة لايران قال سوداني: ان ذلك يأتي ضمن خطط البلاد لتقوية البنية الدفاعية لايران التي تواجه تهديدات من قبل الاعداء خاصة الكيان الصهيوني الذي يهدد دائما بضرب المنشآت النووية الايرانية، مشددا على انه لا مكان لاسلحة الدمار الشامل في الاستراتيجية الدفاعية لايران.

واشار سوداني الى ان لايران خططا تنموية تطمح لجعل ايران قوة في المجالات الصناعية والتقنية، وهي تسير على طريق تنفيذ هذه الخطط وبلوغ غاياتها.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: