۶۳۶مشاهدات
القائد الثورة الإسلامية:
"قبل عدة اعوام قامت قلة قليلة لاعطاء جائزة نوبل للرئيس الاميركي بدوافع سياسية وذهب الرئيس الاميركي ليتسلم جائزته ولكنه جوبه بتظاهرات عند تسلم الجائزة".
رمز الخبر: ۵۷۰۳
تأريخ النشر: 15 October 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اكد قائد الثورة الاسلامية في ايران آية الله السيد علي خامنئي في كلمه له اليوم السبت امام حشد من أهالي مدينة كيلانغرب بمحافظة كرمانشاه، غربي البلاد، ان الشعوب في العالم تقف إلى جانب إيران بسبب موقفها المعادي للإستكبار والغطرسة.

واشار آية الله خامنئي الى الصحوة الاسلامية المنتشره في المنطقة وقال: إن الصحوة الإسلامية في الشرق الأوسط آخذة في الاتساع والمستقبل سيكون للإسلام والقيم الإسلامية.

ولفت قائد الثورة الاسلامية الى المحاولات الاميركية من اجل فرض العزلة على ايران، مخاطبا الساسة الاميركيين بالقول: "انتم معزولون ولكن فمن اجل ان تفرضوا العزلة على ايران قمتم بالدعاية والتخويف من ايران، كما تتحدثون عن ايران بشكل سلبي دوما في حين ان ايران تقف الى جانب الشعوب والمظلومين وانها تعارض الظلم والاستكبار والغطرسة بكل ما اوتيت من القوة ذلك فان الشعوب دائما وعندما يتعرفون على الجمهورية الاسلامية الايرانية تراهم تقف الى جانبها وشعارات  الجمهورية الاسلامية مقبولة لدى هذه الشعوب و تدخل في قلوبها" .

واشار آية الله خامنئي الى تدخل الغرب في شؤون الدول الاخرى، منوها الى كراهية الشعوب في دول المنطقة بما فيها في مصر وافغانستان وتونس تجاه الادارة الاميركية وقال متوجها الى الغرب: "في ليبيا استخدمتم القوة العسكرية ،في حين ان الشعب الليبي لا يقف الى جانبكم".

ولفت قائد الثورة الاسلامية الى مصاديق كراهية الرأي العام تجاه اميركا، قائلا: "قبل عدة اعوام قامت قلة قليلة لاعطاء جائزة نوبل للرئيس الاميركي بدوافع سياسية وذهب الرئيس الاميركي ليتسلم جائزته ولكنه جوبه بتظاهرات عند تسلم الجائزة".

وخاطب الغربيين بالقول: "هناك واحد بالمائة فقط يقف الى جانبكم ومعظم الجماهير ترفضكم في حين ان الشعب الايراني يقف الى جانب النظام الاسلامي في بلاده".

وصرح آية الله خامنئي بالقول: ان "الاعداء ومن خلال كل الدعايات المغرضة، يقفون بوجه الشعب الايراني وقيمه ولكن صمود هذا الشعب للدفاع عن الهوية الوطنية والشخصية الاسلامية وقيم الثورة سينتصر وسيتجاوز هذا الشعب كل الصعاب والمستقبل سيكون له بالتاكيد".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: