۴۱۶مشاهدات
وجدد هنية ثقته بنصر الله وتأييده ومعيته للشعب الفلسطيني، مبينا أن الشعب الفلسطيني بات الأمل الذي تقتدي به الأمة العربية والإسلامية نتيجة صبره سنوات صعبة من الحصار والكيد والمؤامرات.
رمز الخبر: ۵۶۹
تأريخ النشر: 23 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: انتقد رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية مساء اليوم عودة سلطة فتح بالضفة المحتلة إلى المفاوضات المباشرة مع الاحتلال الصهيوني، مؤكدا أن الذهاب للمفاوضات سياسة فاشلة لن يكتب لها النجاح.

ووصف هنية في كلمة له عقب إمامته في صلاة التراويح في مسجد بمعسكر جباليا شمال القطاع سلطة فتح بمن انخلع من حاضنة الأمة وباع نفسه للاحتلال وارتمى في أحضانه، مستنكرا انصياع عباس للشروط الأميركية.

وقال رئيس الوزراء: هذه المفاوضات لن تعيد للشعب الفلسطيني أي حقوق ولا المقدسات، داعيا الشعب الفلسطيني بمزيد من الصمود والثقة بنصر الله.

واستذكر هنية في خطبته الشيخ الشهيد نزار ريان الذي كان اماما لمسجد الخلفاء بقوله: كان الشيخ نزار من علماء الأمة ورجالها وكان صادقا مع الله في طلبه للشهادة فصدقه الله"، داعيا الشباب بالمضي على طريق الشهيد نزار.

وجدد هنية ثقته بنصر الله وتأييده ومعيته للشعب الفلسطيني، مبينا أن الشعب الفلسطيني بات الأمل الذي تقتدي به الأمة العربية والإسلامية نتيجة صبره سنوات صعبة من الحصار والكيد والمؤامرات.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: