۷۷۳مشاهدات
حرس الثورة:
ان هذه التهم الخاوية في الظروف الراهنة تهدف لزرع بذور التفرقة بین الشیعة والسنة وايجاد شرخ في اتحاد العالم الاسلامي والدول الاسلامية كما انها تشير الى عجز الاميركان عن الخروج من الازمة التي خلقتها لهم موجة الصحوة الاسلامية في الشرق الاوسط .
رمز الخبر: ۵۶۷۸
تأريخ النشر: 13 October 2011
شبکة تابناک الأخبارية: قال نائب قائد حرس الثورة الاسامية العميد حسين سلامي ان "المزاعم الاميركية حول ضلوع بعض اعضاء الحرس الثوري في الخطة الارهابية المفبركة ضد دبلوماسي من بلد عربي في واشنطن، سخيفة ولا اساس لها من الصحة".

وفند العميد سلامي في مؤتمر صحفي الاربعاء بقوة مزاعم الاميركيين بضلوع قوات حرس الثورة في المخطط الذي تزعم اميركا بان طهران دبرته لاغتيال السفير السعودي في واشنطن،قائلا: ان هذه المزاعم بمثابة "سيناريو بال وليس له اساس، وفي الحقيقة فان اميركا تحاول الى تحويل الراي العام عن حركة الاحتجاجات في وول ستريت، واخفاقات الولايات المتحدة في تنفيذ سياساتها القمعية في المنطقة  والعالم".

واعتبر سلامي، ايجاد الهوة بين الامة الاسلامية بانه من الاهداف الاخرى وراء اطلاق هذا السيناريو المزعوم، موضحا: ان هذه التهم الخاوية في الظروف الراهنة تهدف لزرع بذور التفرقة بین الشیعة والسنة وايجاد شرخ في اتحاد العالم الاسلامي والدول الاسلامية كما انها تشير الى عجز الاميركان عن الخروج من الازمة التي خلقتها لهم موجة الصحوة الاسلامية في الشرق الاوسط .

واشار العميد سلامي الى عجز واشنطن في السيطرة على ازمة وول ستريت التي تعاني منها اميركا هذه الايام، مؤكدا ان "الهزائم المتكررة التي مني بها القادة الاميركيون في سياستهم الخارجية قد دفعتهم الى اطلاق سيناريوهات سخيفة ومفتقرة للاساس من اجل حرف الراي العام العالمي عن التركيز على فشل النظام الرأسمالي وافتعال الفرقة بين المسلمين ولكن كل هذه الدسائس ستبوء بالفشل على غرار مؤامراتهم الاخرى بعون الله  سبحانه وتعالى".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: