۵۵۵مشاهدات
مسؤول سوداني:
وقال نافع في رد على مداخلة لأحد طلاب المعارضة: نحن دفعنا فاتورة موقفنا إلى جانب العراق فى الحرب عليه من قبل أميركا، وسعدنا بدفعنا لفاتورة الوقوف مع أهل غزة ولبنان ومستعدون لدفع المزيد.
رمز الخبر: ۵۶۷۳
تأريخ النشر: 14 October 2011
شبکة تابناک الأخبارية: نقلت الصحف السودانية يوم الاربعاء عن مساعد الرئيس السوداني نافع علي نافع، أن حكومته رفضت طلبا أميركيا بقطع علاقاتها مع إيران لتطبيع العلاقة بين الخرطوم وواشنطن.

ونفى نافع فى ندوة حوارية مفتوحة مع طلاب إسلاميين معارضين، أن تكون الأزمة الاقتصادية التي تشهدها بلاده ناجمة عن تآمر الخارج، وعزاها إلى شح مخزون البلاد من العملة الأجنبية وجشع التجار، إلى جانب موجة غلاء الأسعار والأزمة الاقتصادية العالمية.

وكشف عن دعم مالي تلقته الحكومة ممن وصفهم بالأصدقاء، ورفض الإفصاح عن تفاصيله.

وقال نافع في رد على مداخلة لأحد طلاب المعارضة: نحن دفعنا فاتورة موقفنا إلى جانب العراق فى الحرب عليه من قبل أميركا، وسعدنا بدفعنا لفاتورة الوقوف مع أهل غزة ولبنان ومستعدون لدفع المزيد.

ولمح إلى إمكانية أن تتعامل واشنطن مع الخرطوم، وقال إن السودان على استعداد لإقامة علاقة حقيقية تقوم على الاحترام، وليس على اليد العليا والذهنية المتسلطة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: