۴۰۲مشاهدات
واكد العميد وحيدي استعداد وزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة باعتبارها الجهة الاصلية التي تتولى الصناعات الدفاعية، لتنفيذ اوامر القائد العام للقوات المسلحة بغية توفير ظروف الدفاع الشامل عن الثورة والبلاد.
رمز الخبر: ۵۶۲
تأريخ النشر: 23 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: اكد وزير الدفاع الايراني احمد وحيدي ان بلاده استطاعت تحقيق الاكتفاء الذاتي في قطاع الصناعات الدفاعية.

وحيدي وفي تصريحات صحافية بمناسبة اليوم الوطني للصناعات الدفاعية الايرانية قال ان بلاده تنتج حاليا اسلحة جوية وبحرية وبرية متطورة .

واضاف ان الصناعات الدفاعية في بلاده بلغت مرحلة تستطيع سد كافة حاجات قواتها من مختلف الاسلحة المتطورة .

واوضح انه بالاضافة الى نجاح اختبار صاروخ ارض - ارض من طراز قيام واحد سيتم غدا تدشين مشروع انتاجي دفاعي مهم .

من جانب اخر وفي بيان اصدره وزير الدفاع الايراني اليوم السبت اعتبر اليوم الوطني للصناعات الدفاعية رمزا للعلم والقدرة والازدهار والريادة للشعب الايراني في مجال العلوم والتكنولوجيا الدفاعية، وقال: ان اليوم الوطني للصناعات الدفاعية الايرانية هو رمز لكسر العقوبات والتعزيز المستمر لقدرات الجمهورية الاسلامية الايرانية في مجال الدفاع والردع.

واشار وزير الدفاع الى المنجزات الكبيرة التي حققتها الصناعات الدفاعية ومنها القمران الصناعيان اميد وطلوع والمسباران سفير وسيمرغ، وكذلك صواريخ شهاب وسجيل وثاقب وصياد وفاتح وزلزال وميثاق ورعد وطوفان ونصر.

كما اشار الى صنع طائرات صاعقة وسيمرغ ومهاجر وابابيل ونذير ورعد وفجر 3 وفائز وايران 140 بالاضافة الى مروحيات طوفان وشاهد 212 و 214 و 205 و 278 و 285، والقطع البحرية عاشوراء وذوالفقار وذو الجناح والسابحات ويونس، وغواصات قائم وغدير وميدجت.

ونوه وزير الدفاع الى المنجزات الاخرى للصناعات الدفاعية ومنها انتاج الاجهزة الالكترونية والاتصالات المتطورة؛ بصير وصافات وكاشف ومطلع الفجر وهدهد وسداد وعقاب وشاهين وبينا ومشكاة ومرآة وسليم وتلاش وهادي وفدك وفاتح، ومعدات الدروع والمركبات؛ ذوالفقار وبراق وقاصد وفاتح وخيبر ورعد وزعاف.

واوضح انه الى جانب ذلك تم تصميم وصنع المئات من المنتوجات المهمة والاستراتيجية التي يمهد انتاج كل منها الطريق لكسر حلقة من حلقات التبعية للاجانب واتخاذ الخطى في طريق الاكتفاء الذاتي.

واكد العميد وحيدي بان كل هذه المنجزات لم تكن لتتحقق سوى بالعناية الالهية والقيادة الحكيمة للامام الخميني الراحل (رض) وقائد الثورة الاسلامية السيد علي الخامنئي، وتضحيات الشهداء والمضحين وعوائل الشهداء وبسالة ابطال الاسلام ونبوغ وابداع ومثابرة وجهود العلماء والباحثين والخبراء والصناعيين في الصناعات الدفاعية.

واشار البيان الى محاولات اعداء الشعب الايراني لتشديد العقوبات والضغوط وقال، ان الشعب الذي امتزجت ثقافته بالقرآن ونهج البلاغة ورمضان وعاشوراء، يعتبر تهديدات وعقوبات الاعداء فرصة للتقرب الى الله والنمو والسمو في الطريق الى الله، وبهذا الاعتقاد والايمان ورغم اكثر من 30 عاما من العقوبات والتهديدات واصل الشعب الايراني حياته الطيبة اكثر نشاطا وشموخا يوما بعد يوم.

واكد العميد وحيدي استعداد وزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة باعتبارها الجهة الاصلية التي تتولى الصناعات الدفاعية، لتنفيذ اوامر القائد العام للقوات المسلحة بغية توفير ظروف الدفاع الشامل عن الثورة والبلاد.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: