۴۵۲مشاهدات
علي أکبر صالحي:
وحول تزويد كازاخستان بالنفط الايراني اوضح صالحي انه كان هناك تبادل للنفط بين البلدين وقد توقف حيث سيلتقي وزير خارجية كازاخستان مع وزير النفط الايراني لبحث هذا الموضوع.
رمز الخبر: ۵۶۰۴
تأريخ النشر: 09 October 2011
شبکة تابناک الأخبارية: قال وزير خارجية الجمهورية الاسلامية علي اكبر صالحي نحن مع اي مقترح بشان ملف ايران النووي شريطه ان يستند هذا البحث علي ضمان العدالة والانصاف ومراعاة حق ايران في الحصول على الطاقة النووية للاغراض السلمية.

ویذکر ان وزير الخارجية على اكبرصالحي خلال مؤتمرصحفي مشترك مع نظيره الكازاخي وردا علي سؤال حول المشروع الروسي (خطوةخطوة) قال نحن لا نرفض مبداءالمشروع المطروح من قبل الجانب الروسي وهذا يدل على نوايا ايران الصادقة في معالجة هذه المشكلة المفتعلة.

واضاف بالطبع مثل هكذا مشروع يحتوي على تفاصيل كثيرة يجب ان نبحثها مع الطرف الروسي.

وتابع صالحي ان المتخصصين من البلدين يواصلان اعمالهما للوصول الى صيغة نهائية للمقترح المذكور وسوف يجتمع مسؤولو البلدين قريباً  لبحث التفاصيل واليات التطبيق.

وحول تزويد كازاخستان بالنفط  الايراني اوضح صالحي انه كان هناك تبادل للنفط بين البلدين وقد توقف حيث سيلتقي وزير خارجية كازاخستان مع وزير النفط الايراني لبحث هذا الموضوع.

وحول مشروع تركمنستان لأستخراج الغاز من بحرخزرقال صالحي نحن بحثنا هذا الامر مع الجانب التركمنستاني وقلنا لهم ان هناك مجالات اقتصادية اخرى من الممكن ان نبحثها معهم وان البيئة في بحر خزر يجب مراعاتها فهي شيء مهم لكل الدول المطلة على هذا البحر ويجب ان نسعى جميعاً للمحافظة على البيئة.

واضاف ان اي مشروع اقتصادي  يجب ان يكون له جدوى اقتصادية وان لايترك اثرا سلبا على البيئة.

وحول الوضع القانوني لبحرخزر اكد صالحي ان مسألة بحرخزر تتعلق بجميع الدول المطلة على هذا البحر واي اجراء يتم حوله يجب ان يشارك به كل الدول المطلة على البحر وهي خمسة دول.

وتابع  نتمنى ان يتم ترتيب الوضع القانوني لبحرخزر قريباً وقد تم انجاز الكثير في هذا المجال وسوف يتم المصادقة عليه في الوقت القريب.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: