۴۴۹مشاهدات
واضاف قائد الثورة ان التدرج في العلوم امر محبب ولامانع لدينا من ان نكون طلاب للعلوم عند الاخرين ولكن يجب ان لانبقى الى الابد طلاباً وانما يجب ان نصبح متمرسين و متفوقين في العلوم ونعلم الاخرين.
رمز الخبر: ۵۵۵۵
تأريخ النشر: 06 October 2011
شبکة تابناک الأخبارية: انتقد قائد الثورة الاسلامية ايه الله العظمي السيد علي الخامنئي عدم اعطاء اهمية للفكرالحروالتعاطي الفكري داعيا النخب العلمية الى الاهتمام بموضوع الحوارات الحرة و تاصيل البحوث العلمية.

ویذکر ان قائد الثورة الاسلامية سماحة ايه الله العظمي السيد الخامنئي الذي كان يتحدث اليوم لدي استقباله النخب العلميه الذين شاركوا في المؤتمرالوطني الخامس للنخب العلمية قال انه اذا ما اردنا ان نصل الى قمة التقدم العلمي والازدهار فعلينا ان نسعي الي تربيه اجيال يحبون بلدهم وشعبهم ويتمسكون بهويتهم ومعتقداتهم الدينيه.

واكد سماحته على ضرورة ان يلتزم العلماء والنخب بتعاليم الدين الحنيف والقيم المعنوية لأن العلوم التي لا تنسجم والقيم الدينية تقود الى الهمجية والظلم والاعتداء على الاخرين وقد اثبتت تجارب التاريخية في العالم ذلك.

واضاف قائد الثورة ان التدرج في العلوم امر محبب ولامانع لدينا من ان نكون طلاب للعلوم عند الاخرين ولكن يجب ان لانبقى الى الابد طلاباً وانما يجب ان نصبح متمرسين و متفوقين في العلوم ونعلم الاخرين.

واشار سماحتة الى مرحلة النظام الملكي البائد وكيف كان المسؤولون في تلك الحقبه يشعرون بالدونيه امام الاجانب وعلومهم وتطورهم قائلاً الحمد لله نحن بعد الثورة الاسلامية نشعر بالعزة والفخروالاعتزاز والمسؤولية حيث استطاع علمائنا ونخبنا ان يتطوروا ويتقدموا في المجالات العلمية المختلفة وهذا ما يؤهلنا لكي نصل الى قمة المعارف العلمية والعلوم الانسانية.

واكد سماحته ان الشباب المتعلم هم ثروة البلاد الحقيقية وهم الذين يمكن الاعتماد عليهم في كسب المعارف العلمية.

واضاف قائدالثورة ان البعض الاشخاص يتسأئلون عن مكانة الشباب في دائرة صنع القرار العلمي والثقافي وانا اقول ان هذه التسائلات مقبولة ومنطقيةوان حضور الشباب في مختلف المواقع مهم وضروري ولكن التأثيرالفكري وتأصيل البحوث العلمية اهم من حضور الشباب في مواقع المسؤولية وهذا مايجب ان يقوم به القائمين على التأهيل العلمي في البلاد.

وتابع ايه الله الخامنئي لقد بدأنا ومنذ فترة بعيدة ان نكون منتجين في المجالات العلمية وهذه المسألة اصبحت في صلب اهتماماتنا العلمية.

وفي ختام كلمته اعرب  قائد الثورة عن شكره وتقديره لمساعدة رئيس الجمهورية للشؤون العلمية للجهود التي بذلتها سيما في ما يتعلق بكتابة واصدار الوثيقة الوطنية للنخب العلمية.

كما قام بعض النخب العلمية بطرح افكارهم ورؤاهم تجاه كيفية الوصول الى قمة التقدم العلمي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: