۳۳۲مشاهدات
وذكر الجنابي ان الكيان الصهيوني عمل منذ سنوات سبقت الاحتلال على اغتيال العلماء النووين العراقيين وكان يعلن عبر الاعلام باستمرار انه لن يقبل بامتلاك العراق لاي برنامج نووي وكانت البداية حين عمل على اغتيال 3 من العلماء العراقيين في اوربا.
رمز الخبر: ۵۵
تأريخ النشر: 23 July 2010
شبکة تابناک الأخبارية: قام مسلحون مجهولون بفتح النار على شاب في منطقة بغداد الجديدة عرف عنه نبوغه في مجال الفيزياء النووية واردوه قتيلاً على الفور.وافاد مصدر امني في تصريح امس ان الشاب المغدور هو أحد الطلبة في جامعة بغداد قسم علوم الفيزياء .وأوضح المصدر بالقول ان هذا الشاب كان قد ابتكر بعض المكائن الحديثة المتخصصة في مجال تخصيب اليورانيوم بطريقة سلمية فضلاً عن استعمالات بعض مجالاتها في السيطرة على عملية التفاعلات النووية.

واضاف المصدر ان هذا الشاب الجامعي توصل الى طرق من شانها السيطرة على الاشعاعات النووية , وذكر موقع الملف برس انها المرة الاولى التي يشهد فيه العراق عملية اغتيال احد طلبة علوم الفيزياء النووية ما يشير الى انشطة تجسسية تقوم بها الدول الاجنبية وفق خطة دقيقة.

واشار مدير مؤسسة الطاقة الذرية السابق في العراق فاضل الجنابي ان حوادث الاغتيال شملت في العراق اكثر من 1500 من العلماء قام بها عملاء امريكا والكيان الصهيوني, وقال بان الهاجس الاول لدى الصهاينة والقوات الامريكية بعد احتلال العراق هو تدمير المعدات والمراكز النووية اضافة الى القتل والتخلص من العلماء المتخصصين في العلوم النووية.

وذكر الجنابي ان الكيان الصهيوني عمل منذ سنوات سبقت الاحتلال على اغتيال العلماء النووين العراقيين وكان يعلن عبر الاعلام باستمرار انه لن يقبل بامتلاك العراق لاي برنامج نووي وكانت البداية حين عمل على اغتيال 3 من العلماء العراقيين في اوربا.
المصدر: إباء
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار