۳۸۵مشاهدات
وحول التغييرات الحاصلة في الشرق الاوسط قال صالحي يجب ان تعرفوا ان التغييرات في المنطقة جدية وسوف تصل الى مناطق متعددة وعلى المنظمة الدولية ان تسمع نداءات الشعوب الثائرة.
رمز الخبر: ۵۴۹۶
تأريخ النشر: 01 October 2011
شبکة تابناک الأخبارية: قال وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الدكتور علي اكبر صالحي ان الجمهورية الاسلامية تدافع عن حق الشعب الفلسطيني وتطالب المجتمع الدولي لأتخاذ سياسة عادلة تجاه فلسطين وترفض بشدة الاحتلال اللا مشروع للاراضي الفلسطينية.

ویذکر ان وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الدكتور صالحي الذي كان يتحدث امام السفراء والممثلين الدائميين في الامم المتحدة شرح سياسة الجمهورية الاسلامية تجاه مختلف القضايا في العالم ومنها الموضوع النووي وحقوق الانسان والتغييرات الحاصلة في منطقة الشرق الاوسط وقضية الشعب الفلسطيني ومسائل دولية اخرى حيث اكد على ضرورة تحكيم العدالة في معالجة جميع القضايا العالمية.

وشدد الدكتور صالحي على ضرورة اجراء اصلاحات اساسية في منظمة الامم المتحدة  لكي يتمكن بقية الاعضاء من المشاركة بفعالية في ادارة المنظمة الدولية مطالبا بزيادة عدد الدول الاعضاء في مجلس الامن الدولي.

 وحول الملف الفلسطيني اشار صالحي الى المجازروالجرائم والانتهاكات التي ارتكبها العدو الصهيوني ضد ابناء الشعب الفلسطيني مؤكدا على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره داعياً المجتمع الدولي بأتخاذ سياسة عادلة ومنصفة تجاه القضية الفلسطينية.

واضاف صالحي نحن من ضمن الدول المدافعة عن حق الشعب الفلسطيني وندعو المجتمع الدولي والمنظمة الدولية لأتخاذ مواقف عادلة تعيد الحق للشعب الفلسطيني المظلوم.

وحول التغييرات الحاصلة في الشرق الاوسط قال صالحي يجب ان تعرفوا ان التغييرات في المنطقة جدية وسوف تصل الى مناطق متعددة وعلى المنظمة الدولية ان تسمع نداءات الشعوب الثائرة.

واضاف ان الجمهورية الاسلامية هي قوة اقليمية في المنطقة وهي مصدر الالهام السياسي لشعوب المنطقةوهي تسعى لحل المشاكل في المنطقة بالطرق السلمية وان سياسة الارعاب والتخويف والترهيب التي تمارس ضدنا لن تثنينا عن اداء واجبنا الاسلامي تجاه القضية الفلسطينية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: