۳۰۹مشاهدات
واشار الى ان مفاوضات جرت بين المسؤولين الروس والايرانيين وقد تم التأكيد خلالها على حاجة ايران للطاقة الكهرونووية، وسيتم متابعة ذلك لتأسيس محطات اخرى في البلاد، داعيا الروس الى الالتزام بالاتفاقات المبرمة بين البلدين في هذا الاطار.
رمز الخبر: ۵۴۹
تأريخ النشر: 22 August 2010

شبکة تابناک الأخبارية: اكد برلماني ايراني ان تدشين محطة بوشهر النووية يمثل فشلا ذريعا للعقوبات والتهديدات والتلويحات الغربية غير القانونية ضد ايران، معتبرا ان ثبات المسؤولين والشعب في ايران على طريق التقدم جعل روسيا تصحح موقفها وتتخذ خطوات بالاتجاه الصحيح.

وقال عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي الشيخ حسين ابراهيمي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية اليوم السبت: ان روسيا قد عرفت مغزى العقوبات الخاطئة وغير القانونية والخطوات غيرالعقلانية التي اتخذها الغرب ضد الجمهورية الاسلامية في ايران وعلمت انها غير ناجعة ضد ايران التي اثبتت مضيها في طريقها بكل عزة وثبات.

واضاف ابراهيمي: ان خطوة كهذه تعني ان جميع العقوبات والتهديدات والتلويحات بالعصا لا معنى لها وان ايران تمضي حفاظا على مصالح شعبها، وان من وقعوا العقوبات لم يكونوا مؤمنين بنجاعتها.

واكد ان لايران القدرة على المضي في طريقها الذي رسمته لنفسها ولن يستطيع احد ان يحول بينها وبين ما تريد ان تبلغه من تقدم، مشيرا الى ان ايران ستوسع علاقاتها مع الدول التي تتخذ موقفا منطقيا من ايران.

واعتبر ابراهيمي ان ما يجري اليوم يعتبر فريدا في تاريخ ايران ومن مفاخر شعبها، مشددا على ان جميع المسؤولين وابناء الشعب الايراني اتخذوا خطوات ثابتة في هذا الطريق وجعلوا روسيا تصحح خطواتها.

واشار الى ان مفاوضات جرت بين المسؤولين الروس والايرانيين وقد تم التأكيد خلالها على حاجة ايران للطاقة الكهرونووية، وسيتم متابعة ذلك لتأسيس محطات اخرى في البلاد، داعيا الروس الى الالتزام بالاتفاقات المبرمة بين البلدين في هذا الاطار.

ونوه ابراهيمي الى استعداد طهران للتعاون مع اي بلد او طرف له الاستعداد لتنفيذ مثل هذه المشاريع في ايران.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: