۷۱۰مشاهدات
بعد اطلاق سراحهم
كانت الاكاذيب التي اطلقها الجواسيس الامريكان في ايران شبيهة بمواقف سابقة حدثت مع رفاق لهم من قبل واعلنت وزارة الخارجية ان اطلا ق سراحهم جاء بناء على الرحمة و الرأفة الاسلامية .
رمز الخبر: ۵۴۸۷
تأريخ النشر: 26 September 2011
شبکة تابناک الأخبارية: كانت الاكاذيب التي اطلقها الجواسيس الامريكان في ايران شبيهة بمواقف سابقة حدثت مع رفاق لهم من قبل واعلنت وزارة الخارجية ان اطلا ق سراحهم جاء بناء على الرحمة و الرأفة الاسلامية .

وذكر تقريرنا ان شبكة اي بي سي نيوز ان جاش فتال وشان باتر السحناء الذي كانوا معتقلين في ايران بتهمة عبور الحدود بشكل غير قانوني لكن بمجرد وصولهم الى بلادهم اعلنت الحكومة الامريكية ان اتباعها كانوا مختطفين في ايران

وأفادت وكالة فارس، والغريب هو ما اشار اليه الجواسيس بالقول , كنا نسمع على الدوام صراخ السجناء الاخرين الذين يتعرضون للضرب و الاهانة ولم يكن بمقدورنا عمل شيء بمساعدتهم , فكيف نعفو عن الحكومة الايرانية وهي تزجّ الابرياء و اصحاب الراي في السجن ؟

ورغم حديثهم وافتراءاتهم على ايران فانهم في الوقت ذاته عبّروا عن رغبتهم بالعودة الى ايران الجميلة لكنهم يريدون في الوقت الحاضر العودة الى منازلهم بعد وصولهم الى نيويورك وتحدثوا للاعلام بعد 5 ساعات
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: