۸۹۱مشاهدات
أحمدي نجاد:
واشار الى مأساة الشعب العراقي في ظل الاحتلال من دمار وتخلف وكذلك الاوضاع المأساوية التي تعاني منها افغانستان وقال: ان انتاج المخدرات في افغانستان زاد اضعافا بعد احتلال هذا البلد من قبل الـ "ناتو".
رمز الخبر: ۵۴۸۲
تأريخ النشر: 23 September 2011
شبکة تابناک الأخبارية: أنتقد رئيس الجمهورية الاسلامية محمود احمدي نجاد هيمنة الدول الغربية على مقدرات الشعوب داعيا الي اعداد صيغه مشتركة لادارة العالم

وتحدث الرئيس احمدي نجاد "في كلمته بقاعة الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك مساء الخميس"، حول أهم المواضيع الدولية والاقليمية وما يخص العالم الاسلامي.وفي جانب آخر من كلمته أدان الرئيس الايراني سياسة اشعال الحروب والاحتلال التي تتبعها الادارة الاميركية وحلف الـ "ناتو" في العالم.

واشار الى مأساة الشعب العراقي في ظل الاحتلال من دمار وتخلف وكذلك الاوضاع المأساوية التي تعاني منها افغانستان وقال: ان انتاج المخدرات في افغانستان زاد اضعافا بعد احتلال هذا البلد من قبل الـ "ناتو".

كما تطرق احمدي نجاد الى الازمة الاقتصادية في العالم وفي الولايات المتحدة على وجه الخصوص منتقدا كيفية ادارة الاقتصاد في الولايات المتحدة واشار الى ان 80 بالمئة من عائدات اميركا يسيطر عليها 10 بالمئة من السكان، وأكد ان الادارة المهيمنة على العالم هي الادارة التي تحتاج الى التغيير والتنظيم.

واشار الى احداث سبتمبر قائلا: لقد هددتني الادارة الاميركية وشعبي عندما طالبت بتشكيل لجنة تقصي الحقائق حول احداث 11 سبتمبر.

وقال الرئيس احمدي نجاد، لا  ينبغي السماح بالتقليل من شان الامم المتحدة وتحويلها الى اداة بيد الاخرين، مؤكدا ان الادارة المشتركة هي من حق جميع الشعوب.

كما اكد الرئيس احمدي نجاد ان لا سبيل الا المشاركة الجماعية في حل المشاكل العالمية.

وهذه هي المرة السابعة على التوالي التي يلقي فيها الرئيس احمدي نجاد كلمة امام الجمعية العامة للامم المتحدة.

وقد حظي حضور احمدي نجاد في اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة خلال المرات الماضية باهتمام الكثيرين في انحاء العالم.

وقد اكد الرئيس الايراني من خلال مواقفه وكلماته ومقابلاته في المرات السابقة التي زار فيها نيويورك, على عدة امور هامة واساسية منها ضرورة اصلاح ادارة العالم على اساس العدالة وكذلك وجوب اصلاح الهيكليات واساليب اتخاذ القرارات في المنظمات الدولية وخاصة مجلس الامن والتأكيد على احقاق حقوق الفلسطينيين كافة وحصولهم على حريتهم وطرد الصهاينة من المنطقة.

وتستحوذ كلمة احمدي نجاد هذه السنة على اهمية خاصة نظرا للاوضاع الحساسة على صعيد المنطقة وحركة الصحوة الاسلامية فيها.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: