۹۶۱مشاهدات
واشار وزير خارجية حركة طاليان السايق ان مستلزمات هذا الخطوة قد تم الاعداد لها لكن لم نفرغ بعد من تحديد المسؤولين الذين سيشغلون مناصب المكتب السياسي في الدوحة والواجبات التي بامكانه انجازها وربما يحدث ذلك مع مرور الزمن وافتتاح المكتب.
رمز الخبر: ۵۴۵۶
تأريخ النشر: 20 September 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اعلن وزير الخارجية السابق في حكومة طالبان ان امريكا مضطرة الى عرض مقترح المصالحة ولذا فهو يجد من المهم فتح قناة للاتصال عندما وافق على افتتاح مكتب سياسي لحركة طالبان.

وقال وكيل احمد متوكل بمراسل فارس لم نصل بعد الى الخطوة الاخيرة لكن الامريكا ابدوا موافقتهم على افتتاح مكتب سياسي للحركة في الدوحة .

واشار وزير خارجية حركة طاليان السايق ان مستلزمات هذا الخطوة قد تم الاعداد لها لكن لم نفرغ بعد من تحديد المسؤولين الذين سيشغلون مناصب المكتب السياسي في الدوحة والواجبات التي بامكانه انجازها وربما يحدث ذلك مع مرور الزمن وافتتاح المكتب.

وعن الاسباب التي دفعت امريكا الى الموافقة على افتتاح مكتب لحركة طالبان و اقتراح المصالحة لان المفاوضات التي اجريت مع قوى المعارضة قبل ذلك الى جعلها تعرض مشروع الانفتاح على طالبان ايضا .

هذا المسؤول اضاف كذلك ان ملف افغانستان له 3 محاور الحكومة الافغانية وحركة طالبان و امريكا ومن الطبيعي ان تتفاهم هذه الاطراف الثلاثة مع بعضها وصولا الى حل مشكلة افغانستان .

وعن مغادرة الدبلوماسين السعوديين من كابل قال متوكل , لقد سمعت بهذا الخبر ويحتمل ان تكون الهجمات التي شنتها قوات طالبان قد حملتهم على المغادرة بسبب الخوف والرعب الذي خلفّته تلك الهجمات , وفيما يتعلق بالتعامل مع اللجنة العليا للمصالحة قال متوكل ان جميع الملفات في افغانستان عالقة مع يعضها لان غياب الانفتاح عن احد الاطراف يصيب المفاوضات بالعجز .
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار