۸۴۰مشاهدات
واشار الى انه لو جاء التصويت فی الامم المتحدة "أيجابيا لصالح الفلسطينيين، سوف يكون علينا القيام بعمل جاد من أجل الجميع كي نسير نحو نهاية الصراع، وان جاء عكس ذلك، اعتقد ان علينا ان نقلق جميعا وبشدة".
رمز الخبر: ۵۴۵۲
تأريخ النشر: 20 September 2011
شبکة تابناک الأخبارية: حذر الملك الاردني عبد الله الثاني من ان موقف كيان الاحتلال الاسرائيلي حيال عملية التسوية يزيد من مخاطر عدم الاستقرار في الشرق الاوسط.

وقال الملك عبد الله في مقابلة مع صحيفة "وول ستريت جورنال" الاميركية نشرت اليوم الثلاثاء: "اذا لم نجمع الفلسطينيين والاسرائيليين في الايام المقبلة فكيف سيكون مستقبل عملية (السلام)".

واوضح الملك الذي يقوم بزيارة الى نيويورك للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة، قائلا: "في النقاشات التي خضتها مع بنيامين نتانياهو وحكومته، كانت هناك تصريحات أيجابية جدا في السنوات الماضية، ولكن ما شهدنا على الارض مغاير تماما واعتقد انه قد خاب املنا جميعا بالنتيجة".

واضاف عبدالله: افضل ما اصف به رأيي في "اسرائيل" هو أحباطي المتنامي وذلك لانهم يضعون رأسهم في الرمل ويدعون أنه لا توجد مشكلة.

وتأتي تصريحات ملك الاردن عشية قيام رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بابلاغ الامين العام للامم المتحدة بان كي مون انه سيتقدم الجمعة بطلب انضمام فلسطين الى المنظمة الدولية.

واشار الى انه لو جاء التصويت فی الامم المتحدة "أيجابيا لصالح الفلسطينيين، سوف يكون علينا القيام بعمل جاد من أجل الجميع كي نسير نحو نهاية الصراع، وان جاء عكس ذلك، اعتقد ان علينا ان نقلق جميعا وبشدة".

وحول الاصلاحات في المملكة التي تشهد منذ كانون الثاني/يناير الماضي تظاهرات تطالب باصلاحات سياسية واقتصادية، قال الملك عبد الله "نسير قدما للامام، ولان لدينا خطة، فسيكون هناك أردن جديد في أسرع ما يمكن، ولا أدري أذ يمكن أن يكون ذلك طبيعة الحال للعديد من الدول في المنطقة".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: