۸۳۸مشاهدات
وتابعت اللجنة ان غرف العمليات في مستشفيات العاصمة الخمسة تضيق بالضحايا وهناك نقص كبير في المعدات الطبية، مؤكدة انه تم ارسال سيارات اسعاف لاجلاء هؤلاء الضحايا.
رمز الخبر: ۵۴۴۹
تأريخ النشر: 20 September 2011
شبکة تابناک الأخبارية: استشهد شخصان جراء اصابة صاروخين في معسكر احتجاج بالعاصمة اليمنية صنعاء، كما وقعت اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية وقوات منشقة.

وقالت مصادر طبية يمنية إن بعض الاشخاص الذين كانوا خارج السوق اصيبوا بصواريخ، ما أسفر عن مصرع شخصين واصابة خمسة آخرين.

ويوم الاثنين، استشهد 28 يمنيا بينهم طفلان واصيب المئات في العاصمة صنعاء جراء اطلاق قوات الامن التابعة لصالح النيران على متظاهرين، فيما استشهد اربعة متظاهرين في تعز، ما رفع عدد الشهداء الى 57 شخصا على الاقل خلال يومين، وفق "اللجنة التنظيمية للثورة الشبابية" التي اضافت في بيان، ان 942 شخصا اصيبوا بجروح بالرصاص منذ الاحد، لا يزال 47 منهم في حالة حرجة.

وتابعت اللجنة ان غرف العمليات في مستشفيات العاصمة الخمسة تضيق بالضحايا وهناك نقص كبير في المعدات الطبية، مؤكدة انه تم ارسال سيارات اسعاف لاجلاء هؤلاء الضحايا.

وهاجمت قوات الامن ومسلحون موالون للنظام المتظاهرين بالاسلحة الثقيلة والمدفعية المضادة للطائرات والقذائف.

ولفت بيان اللجنة الى ان عشرات من القناصة انتشروا ايضا حول ساحة التغيير، معقل الحركة الاحتجاجية، وفي شارع الزبيري الذي احتله المعارضون مساء الاحد.

واكدت اللجنة:"اننا لن نقبل بأقل من التنحي الفوري لعلي صالح ورموز حكمه، ونتطلع الى موقف دولي يعمل على ايقاف جرائم الابادة الجماعية وينحاز بشكل واضح الى ارادة الشعب اليمني، كما نطالب المنظمات الدولية للقيام بواجبها إزاء المجازر الجماعية التي تقوم بها عائلة علي صالح".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار