۹۱۳مشاهدات
واشاد بالجهود التي يبذلها مركز هابيليان لكشف الصورة الحقيقية لزمرة المنافقين واصفا بانها جديرة بالاهتمام وقال ان جهودكم قد ادت الى المزيد من فضح هذه الزمرة الارهابية.
رمز الخبر: ۵۴۴۲
تأريخ النشر: 20 September 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اكد زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر ان اميركا واسرائيل والمنافقين هم اعداء مشتركون للشعبين الايراني والعراقي وارتكبوا جرائم كثيرة ضد الشعبين الايراني والعراقي.

وشدد السيد الصدر خلال لقائه امين عام مركز هابيليان (اسر الشهداء من ضحايا الاغتيال) جواد هاشمي نجاد، على ان الوجه الحقيقي لزمرة المنافقين الارهابية كان مكشوفا على مدى سنوات للشعب العراقي.

وقال: ان العراقيين الاحرار لا يرغبون بتواجد زمرة المنافقين على اراضيهم معتبرا ان الجرائم التي ارتكبتها هذه الزمرة الارهابية ضد الشعب العراقي هي اكبر من الجرائم التي ارتكبتها ضد الشعب الايراني لان عدد العراقيين الذين استشهدوا على يد هذه الزمرة يشكل ضعفي عدد الشهداء الايرانيين ومن هذا المنطلق هناك دافع اقوى لدينا لطرد هولاء المجرمين المحتلين من بلادنا.

واشاد بالجهود التي يبذلها مركز هابيليان لكشف الصورة الحقيقية لزمرة المنافقين واصفا بانها جديرة بالاهتمام وقال ان جهودكم قد ادت الى المزيد من فضح هذه الزمرة الارهابية.

واضاف: من اجل القضاء الكامل على المحاولات المستميتة لهذه الزمرة في العراق يجب الاستفادة من تجارب مركز هابيليان في مكافحة الارهاب.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: