۱۱۹۲مشاهدات
ان الولايات المتحدة الاميركية والسعودية هي احد العوائق للثورة اليمنية ولكن رب ضارة نافعة وربما ان تأخر الثورة كان لمصلحة اليمن ولمصلحة الثوار حيث يترسخ الوعي اكثر وتفرز الساحة الصادقين ممن يريدون الوصول الى الحكم على اكتاف شباب الثورة .
رمز الخبر: ۵۴۱۹
تأريخ النشر: 18 September 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اكد الداعية الاسلامي اليمني الشيخ علي المطري الذي يشارك في المؤتمر الدولي الاول للصحوة الاسلامية المنعقد حاليا في طهران, اهمية دور الوعي الديني في مسار الثورة اليمنية وقال ان الثوار اليمنيين سيفشلون المؤامرات الخارجية ومنها الاميركية والسعودية لاجهاض ثورتهم والالتفاف عليها.

وقال المطري في مقابلة مع قناة العالم الاخبارية مساء السبت: لا شك ان الشعب اليمني هو شعب الايمان والحكمة وهو يستوحي ثورته المباركة من قيم الاسلام وان ايام الجمعة التي تشهد احتشاد الملايين من ابناء الشعب اليمني في كل الساحات هي تعتبر صادق عن الانتماء الديني وان الاسلام هو الحل بالنسبة لليمن.

واضاف: ان الشعب اليمني مواصل لثورته بالعزم والارادة وهو لايحتاج الى الجيران والى الاميركان وجامعة الدول العربية وهو ادرك انه لايستطيع ان يغير الا بنفسه.

وحول تاثير التدخلات الخارجية فيما يشهده اليمن من تطورات قال: ان الولايات المتحدة الاميركية والسعودية هي احد العوائق للثورة اليمنية ولكن رب ضارة نافعة وربما ان تأخر الثورة كان لمصلحة اليمن ولمصلحة الثوار حيث يترسخ الوعي اكثر وتفرز الساحة الصادقين ممن يريدون الوصول الى الحكم على اكتاف شباب الثورة .

وحول الخشية من مصادرة الثورة اليمنية بفعل مؤامرات الاطراف الخارجية وايجاد بديل لما يريده الشعب اليمني صرح: اتوقع انهم لايقدرون على ايجاد البديل فهم حاولوا ايجاد مجلس وطني وقد فشلوا وحاولوا انجاح انقلابات وقد فشلوا ايضا رغم ارتباطاتهم بالاميركيين والسعوديين . 
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: