۷۶۲مشاهدات
ان الغرب يدعم بشكل عام الانظمة القمعية, ويريد ان تخضع جميع الانظمة له كما كان حال الانظمة العربية في الماضي, بينما سوريا تدعم في الوقت الحاضر القضية الفلسطينية وتعادي اسرائيل.
رمز الخبر: ۵۴۱۴
تأريخ النشر: 18 September 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اعلن عضو المؤتمر العام لنصرة الشعب البحريني قاسم الهاشمي ان نظام آل خليفة الحاكم يواصل ممارساته القمعية ضد الشعب البحريني , واصفا الاوضاع في بلاده بانها سيئة للغاية.

واوضح القاسمي في تصريح لمراسل وكالة مهر للانباء ان الاوضاع الحالية في البحرين سيئة للغاية , وان القمع ستواصل بكل شراسة, وفضلا عن القيود المفروضة في الليل , يتم استخدام انواع الاسلحة من القذائف الحربية والرصاص المطاطي والغازات المسيلة للدموع والغازات الخانقة والمروحيات والمدرعات في البحرين, وتواصل القوات السعودية والباكستانية والاردنية والبعثيين والتكفيريين ممارساتهم القمعية ضد ابناء الشعب البحريني.

واشار الى ان قوات الامن البحريني تطلق النار مباشرة وبشكل متعمد على المتظاهرين مما ادى الى اصابة العديد من المواطنين, واصافا الاوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية وخاصة الامنية في البحرين بانها سيئة جدا.

وندد عضو المؤتمر العام لنصرة الشعب البحريني بمواقف وزير خارجية البحرين "خالد بن احمد آلخليفة" المنحازة للكيان الصهيوني , معتبرا انه فاقد للشرعية ولا يليق بهذا المنصب, ووصف تصريحاته المؤيدة لاسرائيل بانها اهانة للشعب البحرين وكل الامة الاسلامية.

ووصف القاسمي, خالد بن احمد آل خليفة بانه عميل لامريكا واسرائيل واوروبا ولا يمثل الشعب البحريني.

وتطرق الى اقتحام الشباب المصري لسفارة الكيان الصهيوني في القاهرة  واصفا هذا العمل بانه انجاز عظيم ومشرف لمصر وادى الى ترسيخ التوجه الاسلامي لدى الشعب المصري.

وحول الاحداث في سوريا قال الهاشمي: ان الغرب يدعم بشكل عام الانظمة القمعية, ويريد ان تخضع جميع الانظمة له كما كان حال الانظمة العربية في الماضي, بينما سوريا تدعم في الوقت الحاضر القضية الفلسطينية وتعادي اسرائيل.

وتابع قائلا: ان سوريا تشكل حاليا عقبة كبيرة امام المخططات الغربية والاسرائيلية , ولكنهم لن يكتفوا بسوريا فقط وانما هدفهم ايران , وهذا واضح جدا فاذا استطاعوا لا سامح الله باسقاط النظام السوري فانهم سيجيئون بنظام عميل مثل السعودية وان تداعيات ذلك ستشمل تركيا والمشرق العربي والخليج الفارسي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: