۹۹۳مشاهدات
من جانبه اشار وزير خارجية ارمينيا ادوارد نعلبنديان في هذا المؤتمر الصحفي الى ان لقائه مع نظيره الايراني تناول مناقشة مختلف القضايا المتعلقة بالعلاقات الثنائية والتطورات الاقليمية.
رمز الخبر: ۵۴۱۳
تأريخ النشر: 17 September 2011
شبكة تابناک الأخبارية: اكد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية ان نشر منظومة الدرع الصاروخية في تركيا يثير قلق ايران وكل المنطقة , وانه لا ضرورة لمثل هذه الخطوة في الظروف الراهنة التي تشهدها المنطقة.

ویذکر ان وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية علي اكبر صالحي قال في مؤتمر صحفي مشترك اليوم مع نظيره الارميني ادوارد نعلبنديان : ان ايران وارمينيا بلدان جاران تربطهما علاقات عريقة , واصفا ارمينيا بانها دولة صديقة.

واوضح ان الشعب الايراني ينظر الى الارامنة نظرة احترام , مضيفا : ان الاقلية الارمينية في ايران تتمتع بمكانة خاصة وتحظى على الدوام باحترام الشعب الايراني.

وتابع صالحي قائلا : طيلة التاريخ كانت العلاقات بين ايران وارمينيا , علاقات ثقافية مبنية على مبادئ التعاون والتعايش السلمي.

واكد وزير الخارجية على اهمية تبادل زيارات المسؤولين بين ايران وارمينيا.

واوضح صالحي ان التطورات الاقليمية تستدعي اجراء مشاورات بين المسؤؤولين الايرانيين والارمينيين, مضيفا: في اجتماع اليوم جرى ايضا بحث القضايا الثنائية والتطورات في المنطقة بشكل جاد.

واردف يقول : كما تشاورنا حول منظومة الدفاع الصاروخية المفترض نشرها في تركيا ، لان هذا الموضوع يثير قلق الجمهورية الاسلامية الايرانية والدول المجاورة في المنطقة.

واضاف: لا نرى ضرورة لايجاد مثل هذه المنظومة في الظروف الراهنة حيث تشهد المنطقة تطورات واحداث متعددة , وهذا القرار يثير حفيظتنا..واعرب وزير الخارجية بان يكون لدى الاصداقاء الاتراك تبرير مطلوب لنشر الدرع الصاروخية الامريكية في اراضيهم , مضيفا : يجب ان لا نسمح بان تشهد المنطقة قضايا تثير سوء الفهم.

واشار صالحي الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لها حدود مع حوالي 15 دولة مجاورة في المنطقة , مؤكدا سعي طهران لحل المشاكل من اجل ارساء السلام والاستقرار في المنطقة.

من جانبه اشار وزير خارجية ارمينيا ادوارد نعلبنديان في هذا المؤتمر الصحفي الى ان لقائه مع نظيره الايراني تناول مناقشة مختلف القضايا المتعلقة بالعلاقات الثنائية والتطورات الاقليمية.

واعرب نعلبنديان عن ارتياحه لمستوى العلاقات الثنائية بين ايران وارمينيا على الاصعدة السياسية والاقتصادية والثقافية.

واشار وزير خارجية ارمينيا الى تنفيذ مشاريع مشتركة بين البلدين في مجالات الطاقة والمواصلات.

واوضح ان مواقف ارمينيا تصب على الدوام بمصلحة احلال السلام والاستقرار في المنطقة, وقال: نعتقد بوجوب حل جميع القضايا عبر الوسائل السلمية.

وبشأن النزاع حول قره باغ قال نعلبنديان: ان ارمينيا تثمن على الدوام المواقف المتزنة للجمهورية الاسلامية الايرانية فيما يتعلق بقضية قره باغ, وتأمل كذلك بان تستمر الجمهورية الاسلامية الايرانية باتخاذ مثل هذه المواقف تجاه قضية قره باغ.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: