۶۵۵مشاهدات
واعرب عن امله بانسحاب قوات الاحتلال الاميركي من العراق بعد نحو اربعة اشهر وفقا لهذه الاتفاقية لافتا الى احتمال بقاء جزء يسير منها في معسكرات محددة بهدف تدريب القوات العراقية فقط وذلك عقب ماستؤول اليه المحادثات بين الحكومة العراقية والجانب الاميركي.
رمز الخبر: ۵۳۹۲
تأريخ النشر: 15 September 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اكد رئيس المجلس الاعلي الاسلامي العراقي السيد عمار الحكيم ضرورة انسحاب القوات الاميركية من الاراضي العراقية في الموعد المحدد،.

وفي كلمة القاها امام حشد من العراقيين المقيمين في طهران، على هامش مشاركته في المؤتمر العالمي لاهل البيت (عليهم السلام) شدد السيد عمار الحكيم على ان الجو العام ووجهات نظر الاحزاب والقوى والشخصيات السياسية والشرائح والاطياف متفقة على ضرورة انسحاب القوات الاميركية من العراق.

واكد انه لاتجديد ولاتمديد لبقاء هذه القوات في بلاده موضحا ان الاتفاقية بين البلدين تؤكد عدم امكانية التجديد والتمديد لبقائها.

واعرب عن امله بانسحاب قوات الاحتلال الاميركي من العراق بعد نحو اربعة اشهر وفقا لهذه الاتفاقية لافتا الى احتمال بقاء جزء يسير منها في معسكرات محددة بهدف تدريب القوات العراقية فقط وذلك عقب ماستؤول اليه المحادثات بين الحكومة العراقية والجانب الاميركي.

واكد ان القضاء على النظام الديكتاتوري السابق في العراق لم يتحقق بفضل الاميركيين بل حصل بفضل دماء الشعب العراقي وتضحياته وعطائه.

وحول الصحوة الاسلامية في المنطقة قال الحكيم ان انظمة في بلدان عربية تسقط بفعل نهضة الشعوب للمطالبة بتحقيق العدالة والحرية.

واكد على انه لامكان للديكتاتوريات بعد اليوم في بلدان المنطقة وان الحكام الذين حكموا لمدة عشرات السنين انهاروا امام ثورات شعوبهم وتطلعاتها لتحقيق الديمقراطية والعدل.

واشاد بدور الجمهورية الاسلامية الايرانية في احتضانها للاجئين العراقيين واستضافتها لهم طيلة عشرات السنين وخاصة في سني الظلم والاضطهاد الذي مارسه النظام العراقي السابق وفي الوقت الذي لم تفتح البلدان العربية والاسلامية ابوابها امامهم.

واضاف ان الامام الخميني الراحل "قدس سره" رعى هؤلاء اللاجئين من موقع الابوة ومن بعده قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي خامنئي خلال المرحلة الراهنة.

واعتبر النعمة التي حصل عليها الشعب العراقي لم تات بالمجان وانما تحققت بفضل الدماء والتضحيات والعطاء الذي قدمه الشعب.

واشاد بالدور الجهادي الذي قام به آية الله السيد محمد باقر الحكيم في انقاذ العراق من النظام الديكتاتوري السابق ونظرته المستقبلية المتفائلة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: