۴۹۵مشاهدات
واضاف ان الحكام الديكتاتوريين كانوا يمنعون في السابق الشعب من ابداء وجهة نظره موضحا انه في ظل الصحوة الاسلامية للشعب المصري ووعيه ابدى هذا الشعب تبرؤه من الكيان الصهيوني وهو بصدد شطب اي اثر للكيان الصهيوني في بلاده.
رمز الخبر: ۵۳۷۶
تأريخ النشر: 14 September 2011
شبکة تابناک الأخبارية - عصر ايران: اعتبر عضو بلجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الايراني ان الهجوم على سفارة الكيان الصهيوني في القاهرة نابع من وعي الشعب المصري وقال ان هذه الخطوة تؤكد جهد الشعب المصري لحذف اثار الكيان الصهيوني في مصر بالكامل.

وقال النائب حسين سبحاني نيا ان الشعب المصري كان منذ السابق مستاء من وجود الكيان الصهيوني في بلاده وبناء على ذلك فانه كان يبحث عن فرصة لوضع رغبته الباطنية هذه موضع التنفيذ وان يبدي علنا احتجاجه على وجود هذا الكيان.

واضاف ان الحكام الديكتاتوريين كانوا يمنعون في السابق الشعب من ابداء وجهة نظره موضحا انه في ظل الصحوة الاسلامية للشعب المصري ووعيه ابدى هذا الشعب تبرؤه من الكيان الصهيوني وهو بصدد شطب اي اثر للكيان الصهيوني في بلاده.

واشار سبحاني نيا الى تعرض القوات العسكرية للشعب الثوري خلال مهاجمة سفارة الكيان الصهيوني قائلا ان هذا الاجراء مؤشر على ان عددا من انصار الحكام المتغطرسين وساسة النظام السابق في مصر، يحاولون حرف مسار الثورة من خلال اختراقها.

واكد ان هؤلاء الاشخاص لم يفهموا بعد ثورة الشعب المصري وان تصرفات كهذه مع الثوريين ستزيد من وعي الشعب وستكون نتيجتها ردة فعل حاسمة من الشعب تجاه امحاء اثار الكيان الصهيوني في مصر.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: