۶۸۲مشاهدات
و رأت مخاطبة الحكومات والشخصيات الاعتبارية الصديقة لحكومة المملكة , لحثّها على مطالبة حكومة البلاد البدء بالإصلاحات الضرورية , لدعم استقرار منطقةٍ هي الأهم نفطياً على الاقتصاد العالمي.
رمز الخبر: ۵۳۷۲
تأريخ النشر: 14 September 2011
أطلق سياسيون وناشطون سعوديون جمعية سياسية تحت عنوان "جمعية التنمية والتغير " قال منشؤها على الصفحة الإلكترونية المدشنة حديثا " أن هدف الجمعية الوصول لمؤسسات مجتمع مدني منتخبة ، ويكون المواطنون فيها هم مصدر السلطات ومشرعي القوانين والرقيب على تطبيقها. "

وأوضحت الجمعية أن الهدف الأساس لها إيجاد أرضية مناسبة كي تستمع سلطات البلاد لمطالب الناس,ورفع التمييز الطائفي ، وإتاحة الفرص الوظيفية المتساوية للمواطنين بالإضافة إلى الحرية الإعلامية وإجراء انتخابات مجلس محلي ، يغطي كامل المنطقة ، ومجالس بلدية ، و مجالس محافظات.

ورأت أن عليها تعريف العالم بعدالة المطالب ، وجلب التعاطف الدولي,وتنظيم الفعاليات السياسية في الداخل والخارج ضمن الهامش المتاح و تسليط الضوء لدى الجهات المهتمة في العالم على الأحداث المستجدة في المنطقة الشرقية,و بناء علاقات وثيقة مع الأحزاب والتنظيمات السياسية حول العالم للتعرف على خبرتها وتجربتها في الممارسة السياسية .

و رأت مخاطبة الحكومات والشخصيات الاعتبارية الصديقة لحكومة المملكة , لحثّها على مطالبة حكومة البلاد البدء بالإصلاحات الضرورية , لدعم استقرار منطقةٍ هي الأهم نفطياً على الاقتصاد العالمي.

وأكدت على أنها جزء أصيل من المملكة العربية السعودية وتعمل تحت مظلته وترنو إلى العيش الكريم تحت مؤسسات منتخبة.

و أشارت في بيانها إنها ستمارس نشاطها خارج البلاد - بشكل استثنائي ومؤقت- إلى أن يتمّ السماح لها رسميا من قبل السلطات في البلاد بالعمل داخل البلاد كجمعية سياسية مرخص لها وبأهدافها المعلنة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: