۴۵۰مشاهدات
علي أصغر سلطانيه:
واعرب سلطانية عن امتعاضه من اجتماع واشنطن حول الامن النووي وحرمان اغلبية الدول الاعضاء من المشاركة فيه واقتصار الامر على عدد من الدول الكبرى وذلك بحجة مكافحة الارهاب واصفاً تلك الخطوة بأنها تراجع للوكالة الدولية في موضوع دولي يخص الجميع.
رمز الخبر: ۵۳۶۶
تأريخ النشر: 14 September 2011
شبکة تابناک الأخبارية: قال ممثل ايران لدى الوكالة الدولية للطاقة النووية على اصغر سلطانيه ان ظاهرة اغتيال العلماء النوويين قبيحةً وليس لها مثيل وتعتبر ضمن اشكال الارهاب النووي ومن واجبات الوكالة الدولية للطاقة النووية ان تتصدى لهذه الظاهره.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان  ممثل الجمهورية الاسلامية في الوكالة الدولية للطاقة النووية على اصغر سلطانية وخلال اجتماع مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة النووية اكد على موقف الجمهورية الاسلامية الداعي الى ضرورة الاهتمام بموضوع الامن النووي.

مضيفا انه بالرغم من ان مسؤولية الامن النووي تخص البلدان الاعضاء في الوكالة  ولكن القلق الكبير والعالمي من هذه المسألة يدعونا جميعاً للتعاون مع اي مشروع مشترك في هذا المجال.

واعرب سلطانية عن امتعاضه من اجتماع واشنطن حول الامن النووي وحرمان اغلبية  الدول الاعضاء من المشاركة فيه واقتصار الامر على عدد من الدول  الكبرى  وذلك بحجة مكافحة الارهاب واصفاً تلك الخطوة بأنها تراجع للوكالة الدولية في موضوع دولي يخص الجميع.

وشدد سلطانية مخاطبا اعضاء مجلس الحكام بالقول  يجب ان تعلموا ان ايران كانت على مدى 32 عاماً من اكبر ضحايا الارهاب في العالم.

وحول اغتيال العلماء النوويين  ادان ممثل ايران في الوكالة الدولية  عملية الاغتيال واصفاً اياها بالقبيحة وغير المسبوقة وهي تعتبر تهديدا  للامن النووي مطالباً الوكالة الدولية ان تعمل بواجبها تجاه حماية العلماء .
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: