۳۳۲مشاهدات
وردا علي سوال حول رده فعل دول المنطقه مثل السعوديه وترکيا والعراق وافغانستان تجاه رده فعل ايران في هذا المجال اعتبر المحلل السياسي قضيه انعدام الامن في الشرق الاوسط بانها قضيه جديه جدا بحيث ستتاثر کل الدول بشکل او باخر بها.
رمز الخبر: ۵۳۶
تأريخ النشر: 21 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: إعترفت اذاعه "صوت اميرکا" في تعليق حول رده فعل ايران تجاه اي اعتداء محتمل عليها بان طهران ليست داعيه حرب.
   
وبثت اذاعه صوت اميرکا تعليق محلل سياسي في شوون ايران بشان البيان الذي اعلنه الحرس الثوري الايراني في دعم تصريحات قائد الثوره الاسلاميه.

واکد هذا المحلل السياسي بان ايران سترد علي اي اعتداء يشن عليها وانه سيتم استهداف القوات الاميرکيه في العراق و افغانستان وان موضوع اغلاق مضيق هرمز سيطرح بشکل جاد وسيتم في نهايه المطاف استهداف اسرائيل.

وردا علي سووال حول وجهه نظره بشان اعتداء اميرکا المحتمل ضد ايران قال هذا المحلل السياسي بان تحذيرات ايران بشان الرد علي اي اعتداء عليها جاءت بعدما اشتدت الاحاديث في خارج ايران حول وقوع حرب محتمله ضدها حيث کتب بعض المحافظين الجدد في اميرکا مقالات مختلفه بشانها الامر الذي اثار ضجه کبيره بان اسرائيل ستشن هجوما علي ايران في اشاره الي تصريحات مندوب اميرکا السابق لدي الامم المتحده "جان بولتن" والذي قال ان اسرائيل امامها عده ايام لشن هجوم علي محطه بوشهر النوويه قبل ان يقوم الروس بتدشين المحطه وبالتالي تم طرح قضيه مهمه للغايه وهي کيف ستکون رده فعل ايران تجاه هذا الامر.

وقال ان الحديث حول شن الحرب ضد ايران يطرح اکثر من قبل الموالين لاسرائيل ومجموعات الضغط المواليه لاسرائيل في اميرکا وبعض الزعماء في تل ابيب وفي النهايه فان ايران شانها شان سائر الدول لن تسک تجاه هذا الامر وسترد عليه.

وردا علي سوال حول رده فعل دول المنطقه مثل السعوديه وترکيا والعراق وافغانستان تجاه رده فعل ايران في هذا المجال اعتبر المحلل السياسي قضيه انعدام الامن في الشرق الاوسط بانها قضيه جديه جدا بحيث ستتاثر کل الدول بشکل او باخر بها.

وقال ان اي انعدام للامن في منطقه الشرق الاوسط سيودي الي تجاهل اکثر للصراع العربي الاسرائيلي والصراع الفلسطيني الاسرائيلي وان الدول الصغيره في منطقه الخليج الفارسي ستصاب بضرر بالغ من اي مواجهه عسکريه.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: