۶۵۳مشاهدات
الشيخ إبراهيم الزكزكي:
إن اعدادهم تتزايد، وكمثال على ذلك فإن الحكومة النيجيرية قد ذكرت أن عدد المشاركين في عاشوراء قد بلغ ثمانية ملايين شخص قبل ثماني سنوات. ولهذا العدد دلالات واضحة.
رمز الخبر: ۵۳۴۹
تأريخ النشر: 12 September 2011
شبکة تابناک الأخبارية: ان مذهب اهل البیت مذهب متجذر في افريقيا ولعل افضل دليل على ذلك حكم الأدارسة الذين ينتسبون الى الإمام الحسن (ع) في المغرب و امتدت حدود دولتهم إلى شمال وغرب هذه القارة ، ولسنين طويلة.

وفقا لوکالة ابنا للانباء فقد تحدث سماحة الشیخ ابراهیم زکزکي في الموتمر الخامس للمجمع العالمی لآهل البیت (ع) قائلا: إن الاسلام كان له وجود متجذر في أفريقيا قبل أن يدخله الاستعمار في أواخر القرن التاسع عشر، وقد كان لهذا الدين الدور البارز في تحرير أفريقيا من الدول الإستعمارية. وقد أشار الى ذلك نيلسون مانديلا حيث قال: لم يكن للنظال ليتحقق في افريقيا لولا وجود المسلمين.

واشار الشيخ الزكزكي إلى انتصار الثورة الإسلامية سنة 1979م قائلا: لقد زلزلت الثورة الإسلامية العالم بأسره وأدت الى تغيير رؤى الناس صوب التشيع، وإلى عودة أفريقيا بشكل عام ونيجيرية بشكل خاص إلى جذورها الإصلية.

واشار الشيخ أبراهيم زكزكي إلى نسبة الشيعة في نيجريه قائلا: إن اعدادهم تتزايد، وكمثال على ذلك فإن الحكومة النيجيرية قد ذكرت أن عدد المشاركين في عاشوراء قد بلغ ثمانية ملايين شخص قبل ثماني سنوات. ولهذا العدد دلالات واضحة.

وتحدث الشيخ في ختام كلامه عن حقيقة أن القرن الحاضر سيكون قرن أفريقيا، وان مستقبل افريقيا مرتبط بالاسلام. لذلك على محبي أهل البيت الاهتمام بهذه القارة بشكل كبير.

وتمنى الشيخ زكزكي أن يقف الأفريقيون بوجه جميع القوى التي تعمل على نهب ثروات هذه القارة مستلهمين وعیهم  من مدرسة أهل البيت (ع).
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: