۴۷۷مشاهدات
المحور الثالث: بحكم اغلبية الشيعة في العراق بزعم التحديات والتحسسسات الاجنبية شهدنا ازاحة المعوقات لعملية التنمية واسهام المواطنين في تحقيق مصيرهم.
رمز الخبر: ۵۳۴۸
تأريخ النشر: 12 September 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اشار امين عام المجلس الاعلي في العراق السيد عمار الحكيم في المؤتمر الخامس للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) في طهران الي اولويات اتباع اهل البيت (ع) في هذه المرحلة و ادوارهم علي المستوي الاقليمي والعالمي و قد اطر السيد عمار الحكيم كلامه في ثلاثة محاور رئيسية.

ويلي نص كلمة السيد عمار الحكيم في هذا المؤتمر:

قدم اتباع أهل البيت (ع) تضحيات ضخمة طوال تاريخه ويجب عليهم أن يتبعوا التوجيهات التـي قدمها الامام الخميني (قدس سره) والامام الخامنئي (حفظه الله).

لابدّ من وقفة سريعة في ثلاثة محاور وهي:

1)  اولويات أتباع اهل البيت (ع) فـي هذه المرحلة الحساسة

2)  ادوار اتباع اهل البيت (ع) علي المستوي الإقليمي والعالمي

3)  اشارة خاطفة للأوضاع في العراق

المحور الاول:

1.  البناء الروحي والمعنوي لأتباع اهل البيت (ع) من الشعار إلي الشعور والعمل

2.  الإصالة في الانتماء الي اهل البيت (ع) بعيدا عن الخرافات

3.  الرجوع الي الفقهاء والعلماء

4.  الاعتدال والوسطية وحالة من تجنب الافراط والتفريط

5.  تعزيز الادوار الاجتماعية لأتباع اهل البيت (ع) حسب الخصوصيات الاقليمية

6.  تكامل الادوار بين اتباع اهل البيت (ع) مع التأكيد علي مبدأ المقاومة والوقوف أمام الهيمنة الأجنبية

7.  الاهتمام بالشباب فإنهم الطاقات الواعية.

8.  الثبات والاصرار فـي مواجهة التحدياث.

9. االتأكيد علي رؤية اهل البيت (ع) فـي الدور المطلوب في الساحة السياسية تبتني علي مرتكزات الالتزام بالمحبة والوحدة والتعايش.

10. ترسيخ ثقافة الانتظار والعمل علي توفير المناخات بعيداً عن التطبيقات الزمنيّة للظهور.

المحور الثاني: الادوار المنشودة في خمس نقاط:

1) القضية الاساسيّة " القضيّة الفلسطينية والتضامن مع الشعب الفلسطيني"

2) استثمار التحركات العميقة الشعبيّة الحاليّة لخدمة الشعوب وتصحيح العلاقة بين الشعوب وحكامها حسب الرؤية البينة لقائد الثورة الاسلاميّة الامام الخامنئي.

3) عدم التفريط وتحذير من انحراف الثورات بسبب استغلالها من الأجانب.

4) الاستفادة من تجربة الثورة الاسلامية في ايران.

5) دور التوازنات المطلوبة بحكم التطور الحاضر في تحقيق الشراكة بحكم هذه الصحوة الاسلامية المتنامية.

المحور الثالث: بحكم اغلبية الشيعة في العراق بزعم التحديات والتحسسسات الاجنبية شهدنا ازاحة المعوقات لعملية التنمية واسهام المواطنين في تحقيق مصيرهم.

العراق الشريك المتضامن لكل الشعوب الكريمة الثائرة ونحن مهتمون ببناء مؤسسة الدولة والاهتما بدوره المتزايد اقليمياً.

نسأل الله التوفيق لهذا المؤتمر ونرجوا الوصول الي الرؤية الواضحة لتحقيق الاهداف المنشودة لاتباع اهل البيت (ع).
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار