۵۲۲مشاهدات
وجاء في بيان لقوة حلف الاطلسي في افغانستان (ايساف) نشر الاحد، بان الهجوم الذي استخدمت فيه "شاحنة كبيرة مليئة بالمتفجرات" وقع عصر السبت، عند مدخل مركز قتالي متقدم في سيد اباد بولاية ورداك.
رمز الخبر: ۵۳۴۱
تأريخ النشر: 12 September 2011
شبکة تابناک الأخبارية: قتل اثنان واصيب مئة آخرون بينهم سبعة وسبعون جنديا اجنبيا في هجوم بشاحنة مفخخة على معسكر لحلف الناتو في جلال آباد وسط افغانستان.

وأعلن جيش الاحتلال الاميركي أن الهجوم وقع عند مدخل المعسكر، ما أسفر عن سقوط الجرحى.

وتبنت جماعة طالبان على موقعها على الانترنت الهجوم الذي نفذ عشية الذكرى العاشرة لهجمات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر في الولايات المتحدة.

وجاء في بيان لقوة حلف الاطلسي في افغانستان (ايساف) نشر الاحد، بان الهجوم الذي استخدمت فيه "شاحنة كبيرة مليئة بالمتفجرات" وقع عصر السبت، عند مدخل مركز قتالي متقدم في سيد اباد بولاية ورداك.

وأوضح البيان أن القتيلين هما مدنيان افغانيان، ولم يحدد هوية جرحى جنود الناتو لكن معظم هذه القوات في الولاية هم من الاميركيين.

واكد القومندان ديفيد ايستبرن المتحدث باسم جيش الاحتلال الاميركي قرب جلال آباد "احدى كبرى مدن شرق افغانستان" اليوم الاحد، ان التفجير اسفر عن سقوط "89 جريحا واحدث حفرة من 20 قدما (ستة امتار) في الجدار".

وولاية ورداك تتبع القيادة الاقليمية الشرقية للحلف الاطلسي.

واضاف ايستبرن مستندا الى "معلومات اولية" ان بين الجرحى 50 جنديا اميركيا و15 افغانيا، لكنه لم يوضح ما اذا كانوا مدنيين او عسكريين.

ولم تعرف حتى الساعة صفة الجرحى ال24 الاخرين، ولم يتم الحصول على اي تفاصيل عن طبيعة الاصابات.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار